الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

شعور بوجود شيء عالق في حلقي وفي منتصف صدري.. فهل مشكلتي نفسية؟
رقم الإستشارة: 2362475

5924 0 92

السؤال

أشعر بوجود شيء عالق في حلقي، وفي منتصف صدري، ويزداد الشعور عند بلع الريق، يمكنني بلع الطعام أو السوائل دون الشعور بألم.

لا أعاني من أمراض مزمنة، ولكن أمر حالياً بمشاكل كثيرة وضغوطات نفسية، فهل يمكن أن يكون الضغط النفسي سبباً لذلك أم أنها مشكلة عضوية؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ راضية حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نعم الضغوطات النفسية والأحداث الحياتية عند الشخص تؤدي إلى أعراض قلق وتوتر، ومن أعراض القلق والتوتر أعراض بدنية متنوعة، قد تكون في شكل آلام في البطن، وقد تكون في شكل زيادة في ضربات القلب، وقد تكون في شكل ضيق في التنفس، وقد تكون في شكل غُصة في الحلق، أو شعور بعدم البلع... كل هذا – أختي الكريمة – قد تكون أعراض للقلق وللتوتر.

أما الأمراض المزمنة فأعراضها معروفة ومسارها معروف، وهنا نحن نشخص الأعراض البدنية على أنها جزء من القلق والتوتر، إذًا هناك وجود لأعراض نفسية مصاحبة لها، وليست الأعراض البدنية وحدها، تكون هناك أعراض نفسية واضحة متزامنة مع هذه الأعراض العضوية، ولا يمكن تفسير هذه الأعراض النفسية تحت أي ظرف من الظروف؛ لأنها أعراض لمرض عضوي، لا يمكن تفسيرها كذلك، وكما قلتُ تكون مصحوبة بأعراض نفسية واضحة، هنا تكون الأعراض العضوية ناتجة عن المرض النفسي، وليس المرض العضوي، وكل هذا – أختي الكريمة – يتم تحت إشراف الطبيب النفسي بعد أخذ تاريخ مرضي مفصّل وعمل معاينة مباشرة؛ لأن الطبيب من خلالها يستطيع أن يتعرَّف إلى الأعراض الأخرى والعلامات الأخرى للمرض النفسي.

وفقك الله، وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً