أعاني من ألم في العصص ووتر الرسغ.. فما الحل؟
رقم الإستشارة: 2360705

1787 0 105

السؤال

السلام عليكم..

أنا متزوجة، عمري 27 سنة، ولدي طفلة عمرها 10 أشهر، منذ الشهر السابع من الحمل وأنا أعاني من آلام في العصعص، وأعراض ديكرفان في يدي اليسرى.

أخذت حقن كورتيزون في أسفل ظهري وفي يدي، ولكن الألم عاد من جديد في يدي، وقال لي الطبيب المعالج أني بحاجة لعملية جراحية في اليد لتسليك الوتر، وأشعر بألم شديد في لوح الكتف من الجهتين عند حمل أي شيء حتى لو كانت طفلتي، مع العلم أني تناولت العقاقير المضادة للالتهاب والمسكنة، وكثير من الكريمات والكالسيوم، ولكن بدون فائدة.

علماً بأني ولدت ولادة قيصرية، وعانيت من اكتئاب ما بعد الولادة، ووصف لي الطبيب المعالج سيتابرونكس 10 مللي، فهل سأظل أعاني هكذا؟

أرجو المساعدة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم ريتال حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرا على تواصلك مع الشبكة الإسلامية..
بالنسبة لالتهاب غلاف الأوتار في اليد اليسرى De Quirvain tenosynovitis: فإن كان قد تحسن بعد إعطاء حقنة الكورتيزون فيه، ويمكن أن يتم إعطاء حقنة ثانية، فإن لم تتحسن الأعراض فإنه عندها يجب إجراء عملية، فإن تحسنت الأعراض ثم عادت بعد عدة شهور فيمكن إعطاء حقنة ثالثة فقط، ولا يفضل إعطاء أكثر من ثلاث حقن.

أما آلام العصعص فهذا شيء شائع، والعصعص كما تعلمين هو مجموعة عظام صغيرة في أسفل العمود الفقري، وهي تتحمل جزءاً من الوزن عندما نجلس، خاصة في الناس النحيفين.

وعند الولادة فإن الجنين أثناء خروجه من الرحم فإنه يضغط هذا العظم إلى الخلف، فإذا كان الجنين كبيراً بالنسبة للحوض، فإنه يحصل ضغط أكبر على هذا العظم، وبالتالي يتحرك من مكانه إلى الوراء، ومن ثم يحصل هذا الألم، ومعظم ألم العصعص يكون عندما نجلس على مقاعدنا، وأحياناً حتى مع الوقوف أو القيام ببعض الحركات.

أما علاجه: فيمكن عمل مخدة مفرغة من الوسط بشكل الكعكة المدورة، وذلك حتى يكون ضغط الجسم على الأطراف بدلاً من أن يكون على العصعص نفسه، ويمكن أحياناً إعطاء إبرة مخدر موضعي في المنطقة وهذا ما تم في حالتك حيث إعطاء الطبيب حقنة موضعية؛ مما يساعد على تخفيف الألم.

وهناك بعض العلاجات الطبيعية لهذه المنطقة بالحرارة والأشعة تحت الحمراء، وفي حالات قليلة لا يزول الألم إلا باستئصال العصعص.

أما الآلام التي بين لوحي الكتف: فمعظم هذه الألم تكون بسبب إجهاد العضلات وخاصة عن المرضعات، وبسبب وضعية معينة أثناء الإرضاع يحصل إجهاد على هذه العضلات مسببا ألما في هذه العضلات، ولذا فإن العلاج يكون بالانتباه إلى الوضعية التي تزيد الأعراض وتجنبها، ويمكن عمل مساج لهذه العضلات أو علاج طبيعي لهذه العضلات.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً