الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تقدم لخطبتي مهندس لكنه يشعر بالنقص.. أشيروا علي
رقم الإستشارة: 2359476

2492 0 114

السؤال

السلام عليكم

أنا طبيبة، تقدم لخطبتي مهندس كهرباء قام بزيارتنا مرتين، في كل مرة يشير في حديثه أنه متفوق، وأنه أفضل من زملائه الأطباء، وأنه أحيانا يندم أنه لم يدخل كلية الطب على الرغم أنه كان يستطيع دخولها.

أشعر أنه يشعر أنني أفضل منه، مع أنني ليس لدي هذا الشعور تجاهه.

أخاف أن يكون هذا شعور بالنقص، أو أن يتسبب في مشاكل، هل ممكن أن يكون حوارا عاديا ليس له مدلول في نفسه؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Marwa حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فالمعيار في قبول الزوج هو الدين والخلق، قال صلى الله عليه وسلم: (من جاءكم ترضون دينه وخلقه فزوجوه)، وباقي الصفات الأخرى في الزوج أو الزوجة يمكن التفاهم حولها؛ لأن استقرار الأسرة ركنه الأول الدين والخلق.

وما لمسته في خطيبك قد يكون صحيحا، ولكنها صفة غير مؤثرة، ويمكن علاجها بسهولة من خلال التدرب والتعلم، وقد يكون مجرد احتمال، وعليه: فبإمكانك التعرف على كل صفاته من خلال سؤال زملائه ومعاريفه وأقاربه للتأكد من دينه وخلقه وباقي صفاته، ثم استخارة الله سبحانه بعد ذلك في قبول خطبته، فاذا اطمأنت نفسك لقبوله فوافقي، وإن نفرت نفسك منه فدعيه، والخيرة فيما اختاره الله.

وفقك الله لما يحب ويرضى.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً