الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تناولت الايبانوتين لمدة 12 سنة والآن تحسنت.. كيف أوقفه؟
رقم الإستشارة: 2357423

2028 0 90

السؤال

السلام عليكم

ما طريقة إيقاف علاج ايبانوتين، فترة العلاج كانت ١٢ سنة، انقطعت النوبات -والحمد لله- بدأت بثلاث حبات ١٠٠ جرام يومي، ثم تدرجت إلى حبتين يوميا، ثم حبة واحدة يوميا، الطبيب المعالج هاجر، وأود إيقاف العلاج وتدريجه من غير أثر رجعي، وهل ستعاودني النوبات بعد تلك الفترة من إيقاف العلاج؟

وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الله محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بارك الله فيك، وجزاك الله خيراً، أظنك أخي تقصد عقار ايبانوتين، والذي يسمى فينتوي، وهو دواء معروف، وهو دواء قديم، لكنه يعتبر ممتازا جداً لعلاج النوبات الصرعية، وتنظيم كهرباء الدماغ.

أخي الكريم: المبدأ العام هو أن يستمر الإنسان على هذا الدواء بانتظام وإذا انقطعت منه النوبات لفترة 3 سنوات هنا يمكن أن يبدأ في التوقف التدريجي عن الدواء، والذي يكون خلال 6 أشهر.

أنت الآن وصلت لجرعة حبة واحدة في اليوم أي 100 مليجرام، وهذه يا أخي الكريم يمكن أن تستمر عليها لمدة شهرين مثلاً، ثم تجعلها حبة يوما بعد يوم لمدة شهر، ثم يمكن أن تتوقف عن تناول الدواء، هذا إذا كانت النوبات قد انقطعت عنك تماماً لمدة لا تقل عن 3 سنوات، وفي ذات الوقت أخي الكريم حاول أن تتجنب الإجهاد النفسي أو الجسدي، ولا بد أن تعتمد على النوم الليلي المبكر فهو مفيد جداً، واهتم بالناحية الغذائية، ويعرف أن هذه النوبات لا تعاود الناس بنسبة 80%، ونسبة 20 %من الناس قد ترجع لهم هذه النوبات.

أسأل الله تعالى أن يجعلك في الفئة الغالبة وأن لا ترجع لك هذه النوبات، وقطعاً إذا تابعت مع طبيبًا مختصاً في أمراض الأعصاب هذا سيكون أمراً جيداً. في بعض الأحيان قبل التوقف عن الدواء بصورة كلية ننصح بإجراء بعض الفحوصات، خاصة إجراء تخطيط للدماغ إذا كان ذلك ممكناً، أما إذا لم يكن ممكناً فلا داعي له، بارك الله فيك، وجزاك الله خيراً.

وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً