الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

متى يكون الاكتئاب والفصام مزمنين؟
رقم الإستشارة: 2357243

1729 0 77

السؤال

السلام عليكم

أنا شاب، أود الاستفسار:
متى يكون الاكتئاب والفصام مزمنين؟

مع الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أيوب حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

فالاكتئاب والفصام والأمراض النفسية بصورة عامَّة تختلف عن الأمراض الجسدية، فعندما نُطلق لفظ (حادّ) على الأمراض الجسدية -مثلاً الالتهاب الرئوي- فطبعًا المدة الزمنية التي يستغرقها هذا المرض منذ إصابة الشخص به لا تتعدَّى الأسبوع أو الأسبوعين بالكثير، أما إذا تعدت هذه المدة، وأصبحت لعدة أشهر نُطلق على هذا المرض لفظ (مزمن).

أما الأمراض النفسية تأخذ وقتًا أطول، ففي الاكتئاب مثلاً: نوبة الاكتئاب الرئيسية قد تمتد إلى عدة أشهر، ونوبة الفصام قد تمتد إلى عام، ففي الاكتئاب النفسي إذا زادت المدة عن ستة أشهر فهنا يُصبح الاكتئاب اكتئابًا مزمنًا، وفي الفصام نحن نتكلم عن عدة سنوات عادة، أكثر من سنتين أو أكثر، لكن أقل من هذا فلا يُعتبر المرض مرضًا مزمنًا.

وعندما نقول (مزمنا) لا نتكلم عن المدة الزمنية فقط، ولكن نتكلم عن استمرار الأعراض، أي: ما زالتْ هناك أعراض ولم تختف، فمثلاً وجود أعراض اكتئاب بعد ستة أشهر يُصبح المرض مزمنًا، ووجود أعراض للفصام بعد مرور سنة أو سنتين قد يصبح المرض مزمنًا، وهكذا.

وفقك الله، وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً