الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما سبب بقاء البول والإحساس بعدم إفراغ المثانة؟
رقم الإستشارة: 2356269

14161 0 179

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا شاب عمري 26 سنة، كنت أعاني من صعوبة في بدء التبول، وشعور بوجود بول متبقٍ بالجسم بعد الانتهاء من التبول، وعدم إفراغ المثانة، وكذلك خروج البول على شكل فرعين في بعض الأحيان، مع رغبة متكررة في دخول الحمام، علما بأن هذه الأعراض تتكرر معي وتأتيني في الشتاء.

ذهبت إلى الطبيب ولم يسمع مني كثيرا حتى أخبرني أن عندي التهابا في البروستاتا، وكتب لي: Cipro floxacin 500 و Alphintern و Prostanorm وطلب مني عمل أشعة على البطن والحوض وتحليل بول.

أخذت الأدوية لمدة أسبوعين تقريبا، ولم أشعر إلا بتحسن بسيط جدا، بعدها قمت بعمل أشعة ووجد في تقرير الأشعة أني بعد دخول الحمام وإفراغ المثانة تبقى كمية من البول بحجم 225 سم، أما تحليل البول فكان هناك ca.oxalate + , Pus cells 4-6 و Red cells 3-4.

ذهبت مرة أخرى للطبيب لكي يرى الأشعة والتحليل، فرأى أن ما في تحليل البول بسيط ولم يهتم به، أما الأشعة فرأى أن المثانة لم تفرغ، وأني قد أخذت الأدوية ولم أجد نتيجة، فطلب مني عمل دراسة ديناميكية على المثانة ومجرى البول، فسألت عنها فوجدتها باهظة الثمن إن وجدت!

أرجو تشخيص حالتي وإعطائي أدوية فعالة في أسرع وقت، وجزاكم الله عنا كل خير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الرحمن حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فعادة ما تكون الأعراض التي تشكو منها بسبب احتقان البروستاتا الذي ينتج عادة عن كثرة الاحتقان الجنسي، أو كثرة تأجيل التبول، أو الإمساك المزمن، أو التعرض للبرد، فلابد من الابتعاد عما يثير الغريزة، والمسارعة في تفريغ المثانة عند الحاجة لذلك، وتفادي التعرض للبرد الشديد أو الإمساك.

ويسبب احتقان البروستاتا ضعف البول أو تقطعه، أو نزول قطرات بعد التبول أو سرعة قذف، ويمكن تناول علاج يزيل احتقان البروستاتا مثل:Peppon Capsule كبسولة كل ثمان ساعات, أو البورستانورم أو ما يشبههما من العلاجات التي تحتوي على مواد تقلل من احتقان البروستاتا مثل: Saw Palmetto و Pygeum Africanum و Pumpkin Seed فإن هذه المواد طبيعية وتصنف ضمن المكملات الغذائية, وبالتالي لا يوجد ضرر من استعمالها لفترات طويلة (أي عدة أشهر) حتى يزول الاحتقان تماما.

غالبا لا يوجد التهاب في البروستاتا، وذلك لعدم وجود ألم، وبالتالي لا داعي للمضادات الحيوية، كما أن بقاء بول بعد التبول عادة ما يكون بسبب حبس البول بطريقة مبالغ فيها عند عمل الموجات الصوتية، مما يصعب التبول أكثر ويعطي نتيجة خاطئة بأن كمية البول بعد التبول كبيرة, ولذلك لا داعي لعمل ديناميكية التبول، وإذا استمر البول ضعيفا فيمكن تناول علاج يحسن اندفاع البول مؤقتا حتى يزول الاحتقان تماما, مثل Tamsulin 0.4 mg cap كبسولة قبل النوم.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً