الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

صديقتي مصابة بالسل وأخشى أن أكون قد أصبت به!
رقم الإستشارة: 2355813

1499 0 93

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

قبل أسبوع جلست مع صديقتي، وتحدثنا لما يقارب نصف ساعة، وقد كانت تعاني ذلك الوقت من ضيقة في النفس وسعال منذ 3 أسابيع، وقد كنت جالسة بالقرب منها جدا، واليوم أخبرتني صديقتي أنه تم تشخيصها بمرض السل (TB).

سؤالي هو: هل من الممكن أن يكون المرض قد انتقل لي؛ لأنني حسبما أعرف ينتقل بالنفس؟ أنا حاليا لا أعاني من أي أعراض، ولكنني خائفة من أن أكون قد أصبت بالمرض، فماذا يجب علي أن أفعل؟ وهل هناك تحاليل أو دواء لأخذه حتى لو لم تظهر أعراض؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سارة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نظريًا: فإن عدوى مرض السل تنتقل عن طريق رذاذ المريض الناتج عن العطس والسعال، ولكن في الواقع معظم حالات السل غير معدية؛ لأنها في الطور الكامن، خصوصا إذا كانت تتناول الأدوية الخاصة، وما لم تكن الصديقة تعاني من سعال وبلغم مدمم؛ فلا قلق إن شاء الله. وعمومًا: لا مانع من تناول دواء Isoniazid 100 mg قرصاً واحداً مرتين في اليوم لمدة 15 يومًا على سبيل الوقاية.

وفترة حضانة المرض تمتد من 2 إلى 12 أسبوعا حتى تظهر الأعراض على المريض، وبالطبع هناك تطعيم يعطى للأطفال في سن الولادة في الكتف الأيسر، ويمكنك البحث عن مكان التطعيم أو سؤال الوالدة عنه، والتطعيم يعطي مناعة ضد الإصابة بالمرض، فلا قلق إن شاء الله.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً