الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من ضيق في التنفس عند بذل أي مجهود، فما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2355173

3824 0 126

السؤال

أعاني من ضيق في التنفس عند بذل أي مجهود، وإحساس باختناق في منطقة الرقبة والصدر، والتنفس عند بذل المجهود غير مكتمل، وأحتاج إلى نفس عميق، ولكن لا أستطيع، وضغط شديد في المنطقة بين الصدر والبطن، وهذه المنطقة تمنع مرور التنفس، وأشعر أنها تحجب اكتمال التنفس، وعند النوم أيضا، ولكن أحيانا وليس دائما، وتكون بسيطة، وأشعر بانتفاخ في المعدة طوال الوقت، حتى لو شربت كوبا من الماء فقط، وأنا على هذا الحال منذ سنة ونصف، عمري 22 سنة، وزني زائد، وأدخن.

أفدني يا دكتور.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Ahmed حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

سبب ضيق التنفس وعدم اكتمال النفس يمكن في الوزن الزائد والتدخين؛ لأن التدخين يؤثر على الحويصلات الهوائية ويقلل من كفاءتها، وقد يدمر جزءًا منها، ويقلل بالتالي من مقدرة الرئتين على مبادلة الغازات.

ومن المعلوم أيضا أن الهيموجلوبين يفضل الارتباط بغاز أول وثاني أكسيد الكربون الموجودين في السيجارة أكثر بحوالي 210 مرة من ارتباطه بالأكسجين، فيظل الهيموجلوبين في حركة دائمة بين الخلايا والرئتين محملا بالغازات السامة دون حمل للأكسجين، فيؤدي ذلك إلى الشعور بالخفقان، والتعب العام، والإرهاق، وضيق التنفس، والأرق، والحل بيدك الآن في ضرورة الإقلاع عن التدخين وفورا، ودع عنك مقولة لا أستطيع ذلك أو أنني خففت؛ لأن في الأمر حياة أو موت.

ولذلك من المهم أن تكون إيجابيا وتعمل على التوقف الفوري عن التدخين من خلال الإرادة القوية، والعزيمة، والرغبة في الشفاء، وهي الحافز الوحيد للإقلاع عن التدخين ولا تحتاج إلا إلى إسبوعين فقط لكي تتخلص خلاياك من حالة الإدمان التي يسببها التدخين، وبعد تلك الأيام وبعد انسحاب مادة النيكوتين المسببة للإدمان من دم المدخن فلن تعود إلى التدخين مرة أخرى، والعودة تكون بسبب ضعف الإرادة، وضغط الأصدقاء، وليس بسبب الحنين والرغبة في التدخين.

والنقطة الأخرى والتي لا تقل أهمية عن تأثير التدخين هي مشكلة الوزن الزائد أو السمنة، وحتى تستعيد عافيتك ولياقتك البدنية ويصبح التنفس طبيعيا، وبالإضافة إلى الإقلاع عن التدخين يجب العمل على إنقاص الوزن فقط من خلال التنازل عن السكر، وكل ما يدخل السكر في طهيه وتجهيزه من حلويات، ومربات، ومشروبات غازية، وعصائر، حتى يتم إتاحة الفرصة للجسم في تناول احتياجاته من الطاقة من المخزون الدهني، وتناول تلك الأطعمة يمنع الجسم من الحصول على الطاقة من الدهون، فتظل المشكلة قائمة بل تزيد.

ويمكنك تجربة حمية البروتين والخضروات مثل تناول وجبة إفطار فول بدون زيت، أو بيض مسلوق مع قطعة خبز أسمر، وشاي بدون سكر، والغذاء سمك أو دجاج مشوي مع طبق سلطات، والخضار المسلوق، وتفاحة، ولا مانع من تناول خيار وخس وسلطات، وتفاح بين الوجبات، وتناول العشاء من أصناف الجبن القريش، والعدس، والفول مع القليل من الخبز الأسمر، مع شرب الحليب قليل الدسم، وممارسة قدر من الرياضة، وعدم إطلاق العنان لشهوة الطعام، وسوف ينقص الوزن بالتدريج -إن شاء الله-.

ولا مانع من تناول حبوب pariet 20 mg قبل تناول الإفطار صباحا على الريق للتخلص من الشعور بالحموضة، وألم وانتفاخ المعدة مع تقسيم الوجبات إلى وجبات خفيفة ومتكررة تحتوي على الكثير من اللبن الرايب والزبادي، وسلطة الفواكه.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • كرواتيا ابو طيبه العراق

    شكرا جزيلا وفقك الله

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً