الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هي الأشعة المطلوبة التي تكشف نوعية الورم؟
رقم الإستشارة: 2354847

1187 0 88

السؤال

ظهر لدي ورم عظمي في الرأس أعلى الأذن اليمنى، أشبه بكدمة نتيجة ضربة، حجمه ليس كبيرا، لكني لاحظته بالصدفة أثناء تمشيط شعري بالفرشاة.

أنا لدي أعراض غريبة تحدث لي أثناء النوم منذ حوالي أسبوعين، الأعراض تتمثل في حالة شبيهة بالرعشة، أو بالإحساس بنبض القلب، ولكن في كل أجزاء وعضلات الجسم؛ مما يجعل الدخول للنوم صعبا.

هذه الحالة كانت تأتيني على فترات متقطعة سابقا، ودائما ما كانت تشتد في الشتاء، لكن حاليا مستمرة، غير أنني أشعر بضيق شديد جدا أثناء الاستيقاظ، وتسارع في ضربات القلب، وصعوبة في التنفس، غير أنني أصبحت متعبا جدا، وأشعر بالتعب والنهجان من أقل مجهود، لا أذكر أنني حدث لي ضربة في الرأس، لكن ربما يكون حدث ذلك دون وعي مني أثناء النوم مثلا، وحدث ارتطام بعارضة السرير.

يحدث لي هذا أحيانا أثناء النوم في أجزاء أخرى من جسدي، وأشعر وقتها بالانزعاج، ثم أعاود النوم وأنسى، ولكني مع هذا الورم الغريب، والذي لم يكن موجودا من قبل أشعر بالحيرة، ولا أجد له تفسيرا، هل أتركه فترة مثلا؟ وإن بدأ يزول اطمئن، أم ألجأ لعمل أشعة للاطمئنان؟ وما هي الأشعة المطلوبة التي تكشف نوعية الورم سواء كان من كدمة، أو غيرها.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الرحمن حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الانتفاخ المؤلم التي يحدث بعد التعرض لكدمة، أو ضربة الرأس في جدار، أو أثاث المنزل عبارة عن ارتشاح سوائل خارج الخلايا، وهذا الارتشاح يستمر لعدة أيام، ثم يختفي من تلقاء نفسه، ولا يحتاج إلى تصوير، ومما يساعد في سرعة اختفاء الكدمة، أو الانتفاخ عمل كمادات ثلج على المكان، ودهان الكدم بأحد الكريمات المناسبة مثل: REPARIL CREAM أو VOLTAREN JEL على المكان، مع تناول مسكن للألم عند الضرورة، ولا علاقة بين الكدمة والأعراض التي تشتكي منها.

أما الأعراض التي تشتكي منها مثل الرعشة، وتسارع نبض القلب، وضيق التنفس والنهجان عند الاستيقاظ من النوم، فهذه لها أسباب عديدة، وتحتاج إلى بعض الفحوصات الطبية، خصوصا إذا كنت تعاني من السمنة، حيث إن ما يعرف بـ sleep apnea أو كتمة النفس تحدث لمن يعانون من السمنة ليلا.

وهناك أسباب أخرى للنهجان وخفقان القلب مثل: فقر الدم، ولذلك يجب فحص صورة الدم CBC، وفحص فيتامين د وفيتامين B12، وفحص الهرمون المحفز للغدة الدرقية TSH ، وعرض النتائج على الطبيب المعالج لتناول العلاج المناسب، وفي حال كانت الفحوصات جيدة يبقى لدينا في التشخيص التفريقي حالة الهلع، أو الخوف المرضي التي يعاني منها بعض الناس، وهي حالة نفسية تحتاج إلى استشارة طبيب نفسي للتشخيص، وتناول العلاج المناسب.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً