الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من آلام في الجهة اليسرى من منطقة الصدر
رقم الإستشارة: 2354349

1978 0 118

السؤال

السلام عليكم

أعاني من آلام في الجهة اليسرى من منطقة الصدر تحت الثدي، وعند الثدي الأيسر، كما أشعر بحرقة داخلية في هذه المنطقة -كما لو أنه جرح- وأحياناً مصاحبة بنغزات في هذه المنطقة، وعند حدوث هذه النغزات يصاحبها دوخة لحظية مزامنة لوقت النغزة.

أنا على هذه الحال منذ أيام، وأشعر بهذه الأعراض أكثر عند الاستلقاء والنوم، علماً أني أدخن الشيشة، وهذه الآلام بدأت تؤرقني نفسياً، ولا أعلم لأي طبيب أذهب؟ هل أذهب لطبيب صدر أو قلب أو باطني؟
أرجو أن تفيدوني.

ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ adel حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الشيشة آفة، كما أن التدخين آفة، إلا أن تدخين الشيشة أخطر من تدخين السجائر، لأن كمية التبغ في تدخين الشيشة في كل مرة يساوي تدخين 40 سيجارة؛ ولذلك فإن ضرر الشيشية أكثر بكثير من ضرر التدخين، وكلاهما ضار.

من المهم العمل على الإقلاع عن تلك الآفة الضارة التي لا تضر المعدة فقط بل يتعدى أثر ضرر التبغ والتدخين إلى كل أعضاء الجسم.

من المعروف أن التدخين سواء الشيشة أو السجائر يؤدي إلى حالة من نقص الأكسجين في الدم، وذلك لأن الهيموجلوبين يفضل الارتباط بغاز أول وثاني أكسيد الكربون الموجودين في السيجارة أكثر بنحو 210 مرة من ارتباطه بالأكسجين، فيظل الهيموجلوبين في حركة دائمة بين الخلايا والرئتين، محملاً بالغازات السامة دون حمل للأكسجين، فيؤدي ذلك إلى الشعور بالخفقان والتعب العام، والإرهاق وضيق التنفس والأرق.

الحل بيدك في ضرورة الإقلاع عن التدخين فوراً، ودع عنك مقولة لا أستطيع ذلك أو أني خففت؛ لأنه في الأمر حياة أو موت.

من المهم أن تكون إيجابياً، وتعمل على التوقف الفوري عن التدخين من خلال الإرادة القوية، والعزيمة، والرغبة في الشفاء، وهي الحافز الوحيد للإقلاع عن التدخين، فقد مرت السكرة وحلت الفكرة، ولم يبق من التدخين إلا جني الأمراض ولا تحتاج إلا 10 - 15 يوماً فقط، لكي تتخلص خلاياك من حالة الإدمان التي يسببها التدخين، وبعد تلك الأيام وبعد انسحاب مادة النيكوتين المسببة للإدمان من دم المدخن فلن تعود إلى التدخين مرة أخرى، والعودة تكون بسبب ضعف الإرادة، وضغط الأصدقاء، وليس بسبب الحنين والرغبة في التدخين.

زيارة طبيب الأمراض الصدرية مهم لعلاج الالتهاب المزمن في الرئتين، ولتحفيزك للإقلاع عن التدخين، والآلام في الصدر غير مرتبطة بالقلب بل بالشد العضلي في عضلات الصدر.

لعلاج ألم عضلات الصدر والظهر يمكنك تناول كبسولات celebrex 200 mg مرتين يومياً بعد الأكل، وكبسولات myolgin ثلاث مرات يومياً لمدة أسبوع، مع التعود على الحمام الساخن كلما أمكن ذلك، مع تناول كبسولات فيتامين د الأسبوعية 50000 وحدة دولية، مع تناول أقراص كالسيوم 300 مج مضغ مرتين يومياً، مع شرب المزيد من الحليب و تناول منتجات الألبان بصفة منتظمة، ويمكنك أخذ حقن neuorobion في العضل يوم بعد يوم لعدد 6 حقن لتغذية الأعصاب مع إمكانية تكرارها مرة أخرى وسيمن الله عليك بالصحة والعافية.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً