الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما سبب عدم نزول البول كاملا واحتباسه؟
رقم الإستشارة: 2352329

9800 0 149

السؤال

السلام عليكم.

أنا شاب عمري 26 سنة، أعاني من بقاء قطرات من البول في رأس القضيب لا تخرج إلا بالعصر، وذلك منذ خمس سنوات، وأبقى 15 دقيقة في خلاء حتى تتوقف القطرات، وأيضا نزول مادة لزجة عقب البول صباحا، فهل من علاج؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ خالد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن التنقيط بعد التبويل هو تسريب بطيء للبول المتبقي في مجرى البول بعد إفراغ المثانة, يحدث بسبب عدم الانقباض الكامل للعضلات المحيطة بالإحليل بشكل كامل، وهذا بدوره يمنع المثانة من إفراغ محتوياتها بشكل كامل، وهي ظاهرة مزعجة ومحرجة, وقد تكون الشكوى سليمة، أو نتيجة لمرض, مثل التهاب البروستات، أو احتقان البروستات، أو انسداد في عنق المثانة، أو الإحليل، أو رتج إحليلي، أو بسبب تهيج المثانة الناجم عن الاضطرابات النفسية, مثل القلق والتوتر الذي يؤدي إلى التوتر الزائد لعضلات الحوض, والسلوك غير الفعال للمعصرة البولية، والمعالجة تكون بكشف المسبب وعلاجه, ويكون العلاج فيزيائيا عن طريق التمارين الرياضية التي تقوي عضلات قاع الحوض والمعصرة البولية ويكون العلاج أيضا دوائيا.

أخي الكريم: أنصحك بإجراء فحص وزرع بول, وإجراء إيكو غرافي -تصوير تلفزيوني- للكليتين والمثانة والبروستات قبل وبعد إفراغ المثانة؛ وذلك لقياس حجم البول المتبقي في المثانة, وذلك لكشف السبب إن أمكن, فإذا كان هناك التهاب فيعالج بالمضاد الحيوي حسب نتائج الزرع والتحسس, وأنصحك بإفراغ المثانة وعدم حبس البول، ويمكنك تناول العلاج التالي: DITROPAN XL 5M حبة يوميا بعد الفطور لمدة شهر.

أما بالنسبة إلى السائل اللزج: فهذا هو المذي, والذي تفرزه غدد في مجرى البول, ووظيفته تنظيف مجرى البول من بقايا البول والجراثيم التي بداخله, وكذلك ترطيب وتزليق القضيب أثناء الجماع, ويفرز نتيجة الإثارة الجنسية، وقد يحدث نزول المذي مع أقل استثارة, فهذا طبيعي وفيزيولوجي, ولا يحتاج إلى علاج، ويمكن تقليل كميته عن طريق الابتعاد عن المثيرات الجنسية بكافة أشكالها.

حفظك الله من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الزحلة

    بارك الله بكم وجزاكم خيراً

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً