الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف أفرق بين المذي والرطوبة؟
رقم الإستشارة: 2351682

4354 0 128

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاكم الله خيرا.

كيف يمكن لي أن أفرق بين المذي وبين الرطوبة غير ضابط الشهوة؟

أنا أعلم إن سبقته شهوة فهو مذي، لكن أغلب النساء تعاني كثيرا من الرطوبة، فكيف أفرق إن كان مذيا أو كان رطوبة؟ هل يمكن تفريقه من حيث الشكل؟ هذا الموضوع أصبح يقلقني، لأني لا أستطيع التمييز بينهما!

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ نور الهداية حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن الإفرازات المهبلية الطبيعية أو الرطوبة، هي إفرازات تنتج عن تأثير هرمونات المبيض على غدد الرحم وعنق الرحم، لذلك فهي إفرازات مستمرة لا تتأثر بتوقيت معين ولا بالحالة الذهنية ولا المزاجية، وتتغير طبيعتها ولونها حسب أيام الدورة الشهرية، ففي الفترة التي تسبق الإباضة، تكون هذه الإفرازات شفافة (أي لا لون لها) ومتمططة كثيرا، لأن هرمون (الأستروجين) يكون هو الهرمون المسيطر في تلك الفترة، أما بعد حدوث الإباضة فإن لونها يتحول إلى الأبيض وتصبح لزجة وسميكة؛ لأن هرمون (البروجسترون هو الذي يصبح مسيطرا في هذه الفترة.

إن الإفرازات الطبيعية بشكليها السابقين، هي إفرازات مستمرة طوال اليوم، تخرج من داخل فتحة المهبل، ولا تتأثر بتوقيت معين ولا بالحالة الذهنية ولا المزاجية -كما سبق وذكرت- فهي كاللعاب في الفم، وكالمخاط في الأنف، يمكن أن تنزل ليلا ونهارا، في الصحو وفي النوم، في الصحة وفي المرض، في الفرح وفي الحزن، وهكذا، ولذلك فإنه من السهل جدا تمييز هذه الإفرازات الطبيعية، ولا مجال للخلط بينها وبين الإفرازات التي ترافق الإثارة الجنسية، فالإفرازات التي ترافق الإثارة الجنسية، تكون صادرة عن الغدد الخارجية المحيطة بفتحة المهبل من الخارج، لذلك فهي تتوضع على مدخل الفرج ولا تنزل في الأنثى إلا بعد حدوث إثارة جنسية، وكميتها عادة أقل بكثير من الإفرازات الطبيعية (قطرة أو قطرتين) وهي دائما ذات لون أبيض فقط، (لا يمكن أن تكون شفافة) وملمسها دبق وغير قابلة للتمطط.

نسأل الله -عز وجل- أن يوفقك إلى الخير دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً