الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من ضعف حركة الحيوانات المنوية.. فما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2349350

6647 0 158

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وربكاته

أنا شاب متزوج منذ 3 سنوات تقريبا، لكني مغترب، والآن مع زوجتي منذ أربعة أشهر ولم يكتب لنا الله الذرية إلى الآن! زوجتي ليس لديها مشكلة، فقط الطبيب كان يعطيها كلوميد وحبوب اكفول.

أنا عملت تحليلا للسائل المنوي، وكانت النتيجة أن العدد جيد، لكن المشكلة في الحركة، مع العلم أن القذفة الأولى حدثت خارج علبة التحليل، وكانت نتيجة الحركة كالآتي:

Mobilite progressive (PR)  5.89
Mobilite totale (PR+NP) 20.14
الطبيب أعطاني حبوب Proviron 25mg وحقنة Chorionic Gonadotropin 5000 أسبوعيا.

والغريب أن الطبيب أعطى نفس الحقنة التفجيرية لزوجتي هذا الأسبوع في نفس يوم الإباضة.

الآن أريد منكم تشخيص حالتي بشكل دقيق، وهل يمكن يحصل حمل بهذه الحركة الضعيفة؟ وهل هذا العلاج فعال أم أحتاج علاج أكثر فعالية؟

أرجو إفادتي في الموضوع، ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ الطيب حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

ففي البداية أرى أفضلية إعادة التحليل المنوي مرة أخرى بعد تجميع السائل المنوي كاملاً داخل عينة التحليل، وإرسال التحليل بصورة كاملة للاطلاع على العدد وبقية المعايير بصورة دقيقة.

ويجب البحث عن أسباب ضعف الحركة قبل بيان العلاج، وذلك بعمل أشعة دوبللر على الخصيتين لبيان هل هناك دوالي أم لا، مع بيان هل أنت مدخن، وما هي طبيعية عملك، وهل تتعرض لمبيدات حشرية أو إشعاعات بجرعات عالية، أو درجات حرارة عالية، أو تتناول أدوية بصورة مزمنة لأي مرض آخر، ومن ثم يتم تقييم الحالة بصورة أدق وبيان العلاج المطلوب.

وبالنسبة للعلاج الموضح فهو جيد وفعًال -بإذن الله- ولكن يمكن إضافة بعض المقويات أو تغيير الطريقة حسب ما يتضح من تفاصيل جديدة.

ومرحبا بك للتواصل معنا لتوضيح أي تساؤلات.

وعليك بدوام الدعاء والاستغفار، قال تعالى في سورة نوح: {فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفاراً * يرسل السماء عليكم مدراراً * ويمددكم بأموالٍ وبنينَ * ويجعل لكم جناتٍ ويجعل لكم أنهاراً}، وعليك بدعاء سيدنا زكريا عليه السلام: {رب لا تذرني فرداً وأنت خير الوارثين}.

نسأل الله أن يرزقك الذرية الصالحة الطيبة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً