الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل من مضاعفات العادة السرية كثرة التبول وتأخره؟
رقم الإستشارة: 2349096

9235 0 204

السؤال

السلام عليكم.

عمري 19 سنة، أعاني من كثرة التبول وبالأخص ليلا، فأستيقظ من النوم كل ساعتين للتبول، علما أن كمية البول قليلة، وأعاني من صعوبة التبول في بداية العملية ثم يتدفق البول، وعند الاستيقاظ أجد قطرات من البول في ملابسي الداخلية.

راجعت الطبيب، وقمت بفحوصات وكانت سليمة، فوصف لي urinex، فهل هذا الدواء سيعالج حالتي؟ علما أني أمارس العادة السرية مرة في اليوم، فهل العادة السرية سبب ذلك؟ كذلك أعاني من دوالي من الدرجة الأولى 2.8ملم، وكانت الخصية اليمنى في الإربية اليمنى، وقمت بإنزالها لمكانها الطبيعي، فهل تتكرر هذه الحالة؟ هل هي خصية نطاطة أو فتق؟

أرجو إفادتي.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عمر حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أولا: إن ما تشتكي منه كثرة وتأخر في التبول, هو غالبا بسبب احتقان في البروستات بسبب ممارسة العادة السرية، وهي إحدى آثارها السلبية، وهي حالة شائعة تصيب الذكور البالغين في سن النشاط الجنسي تؤدي إلى توذم وتورم البروستات، وتوتر في محفظة البروستات, وهذا يؤدي إلى ألم أو عدم الراحة في الخصيتين والعجان -المنطقة بين الصفن والشرج-، والشعور بأعراض مثل حرقة وتقطع في البول، وخروج قطرات من البول في نهاية التبول، وأحيانا يخرج السائل المنوي في نهاية التبول إذا كانت البروستات محتقنة، وإن الإثارة الجنسية بدون قذف يؤدي إلى احتقان البروستات.

علاج هذه الحالة يكون بإفراغ المثانة وعدم حبس البول, وتناول إحدى المكملات الغذائية التي تحوي: Saw Palmetto- Pygeum Africanum-Pumpkin seed، مثل: PROSTAGARD حبة مرتين يوميا لمدة شهر،
أو تناول (Sereona repens ( Permixon حبة مرتين يوميا لمدة شهر.

أخي الكريم: أنصحك بالتوقف عن ممارسة العادة السرية، والابتعاد عن كل ما يشجع على ممارستها من المثيرات الجنسية, وذلك لكي تتجنب الآثار السلبية لهذه العادة السيئة، وعند التوقف النهائي عن ممارسة هذه العادة السيئة سوف تتراجع الأعراض التي تعاني منها تدريجيا إلى أن تختفي نهائيا مع مرور الوقت -بإذن الله تعالى-.

ثانيا: إذا كانت الخصية ترتفع للأعلى وتعود لمكانها الطبيعي في كيس الصفن, فهذه خصية نطاطة ولا تحتاج إلى أي إجراء، أما إذا كان هناك انتفاخ في المنطقة الإربية أو شك بوجود فتق إربي, هنا يفضل إجراء استشارة طبيب المسالك البولية أو التناسلية من أجل الفحص السريري، ووضع التشخيص الصحيح.

حفظك الله من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً