الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

رغم أني مرحة أخشى أن لا أستطيع الضحك في يوم ما.. فما تفسير ذلك؟
رقم الإستشارة: 2345021

10878 0 148

السؤال

السلام عليكم.

أنا فتاة عمري 18 سنة، أصبت بخوف شديد وضيق في الصدر، وبدأت في تحليل كيفية الضحك وتأثيره، وذلك بعد مشاهدتي لفيلم كوميدي واستمراري في الضحك.

أصبحت جدا خائفة من هذه الأفكار، وأن أصيب بمر ض يجعلني تعيسة وغير قادرة على الضحك كما كنت، مع العلم أنني لا زلت أضحك ولكن كلما ضحكت تأتيني هذه الأفكار.

علما أني مرحة واجتماعية، وأعلم أنها مجرد أفكار، فهل من الممكن أن أصيب بمرض نفسي يمنعني من الضحك والفرح؟ وكيف يمكنني أن أعالج نفسي دون اللجوء إلى الطبيب؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ lina حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

ففي سن الثامنة عشر تكثر فيها التوتر والقلق النفسي، ما تعانين منه هو مخاوف وسواسيه ليس إلا، أصابتك بعد مشاهدتك لهذا الفيلم الكوميدي، مخاوف وسواسيه وكل ما يحصل معك هو الآن وسواس ليس إلا، أو يمكنك التخلص منه بصرف النظر عنه أو تجاهله، تجاهل التفكير بهذه الطريقة، كل ما تستطيعين فعله هو أن تفكري في شيء آخر، فكري في أشياء جميلة حصلت لك، وتجاهلي هذا التفكير.

الشيء الآخر: يمكنك أن تستعيني بالرياضة مثلاً، رياضة المشي لمدة نصف ساعة يومياً تؤدي إلى الاسترخاء، فليكن لك هوايات تبعدك عن التفكير، حاولي أن تكوني مع الناس ولا تختلي بنفسك، لأنك كلما خلوت بنفسك زاد التفكير في هذا الشيء.

الشيء الآخر: حافظي على الصلاة، الصلاة في مواعيدها، قراءة القرآن والدعاء، و-إن شاء الله- كل هذه تؤدي إلى السكينة والراحة، كلما كنت مرتاحة وغير متوترة كلما خفت هذه الوساوس والقلق.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً