الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فيروس الكبد الوبائي كيف ينتقل للإنسان.. وهل يستمر مدى الحياة؟
رقم الإستشارة: 2342294

3045 0 143

السؤال

السلام عليكم.

تحليل (hcv) نتيجته (weakly reactive )، مع العلم أنه كان عامل (ct) وظهر تليفا على الكبد.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخ الفاضل/ mohamed حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فالتهاب الكبد سي سببه الفيروس سي (c)، وتتراوح الإصابة به من خفيفة تستمر بضعة أسابيع إلى شديدة، وقد تستمر مدى الحياة، وقد تؤدي لإصابة مزمنة بالكبد، مع تليف الكبد.

الإصابة بالفيروس تحدث عند التلامس مع دم المريض سواء عن طريق الجروح، أو بنقل الدم، أو استعمال أدوات جراحية ملوثة خاصة عند طبيب الأسنان, أو عند مدمني المخدرات, أو بولادة طفل لام مصابة بالمرض, أو أثناء الجماع، ولا تُنتقل العدوى عن طريق الرضاعة، أو الغذاء، أو الماء، أو بالمخالطة العارضة كالمعانقة والتقبيل, أو أثناء تناول الطعام والشراب مع شخص مصاب.

إن حضانة المرض تتراوح من أسبوعين إلى ستة أشهر, وفي هذه الحالة يمكن أن تكون التحاليل سلبية مع أن الشخص مصاب، وقد لا تظهر أية أعراض أو بعض الأعراض الخفيفة كالتعب والحرارة ونقص الشهية إن (60-70) بالمئة من المصابين سيتحولون إلى التهاب كبد مزمن, وأن (5-20) بالمئة منهم سيصابون لاحقا بتليف الكبد.

تحاليل التهاب الكبد تتضمن وظائف الكبد, واختبار اليزا, وال بي سي ار، وكما ذكرنا سابقا يمكن أن تكون النتائج سلبية حتى ستة أشهر, لذلك عند الشك بالإصابة ينصح بإعادة التحاليل كل شهر لمدة ثلاث أشهر متوالية, وإذا كانت نتيجة تحليل ( P C R) سلبية فهذا يعني أنه -والحمد لله- لا توجد إصابة.

ونرجو لك من الله دوام الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً