الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل سأتعافى بعد الإقلاع عن العادة السرية
رقم الإستشارة: 234028

  • تاريخ النشر:2005-02-17 07:34:00
  • المجيب:
  • تــقيـيـم:
48790 0 159

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
أنا فتاة أقلعت عن العادة السرية من 7 أشهر، وعندي سؤالان أرجوكم أن تجيبوني عليهما.

السؤال الأول:
أعلم أن هناك أضرارا للعادة السرية، ولكني لا أعلم ما هي!؟ وخاصة بعد الزواج، أرجو توضيحها لي بالتفصيل، وما هي المشاكل التي ستواجهني أثناء العملية الجنسية؟

السؤال الثاني:
بعد الإقلاع عن العادة السرية هل سأتعافى من أضرارها وأرجع طبيعية تماما؟ وكم هي الفترة التي سأرجع فيها طبيعية معافاة؛ لأنني فتاة مخطوبة وخائفة من هذا الأمر؟

أرجو أن تجيبوا فتاة مضطرة جدا لمعلوماتكم.
وشكرا.
وجزاكم الله عنا نحن الشباب كل خير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ نور حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

للعادة السرية عند الفتاة أضرار متعددة، وقد تتسبب في حدوث التهابات تناسلية مهبلية وحوضية ورحمية،
ومنها حدوث الالتهابات البولية، مما قد يؤدي إلى فشل كلوي، وحدوث العدوى الفطرية أو البكتيرية أو الفيروسية في المهبل والجهاز التناسلي، وقد تمتد الالتهابات لقناتي فالوب، مما قد يؤدي إلى انسداد الأبواق، وبدوره قد يؤدي للعقم بعد الزواج.

أضيفي إلى ذلك إلى أن الفتاة قد تفقد عذريتها إذا مارستها.

وقد تؤدي أيضاً للبرود الجنسي بعد الزواج إذا أدمنت الفتاة اللذة السطحية بالإثارة البظرية المجردة.

وفي الأخير نقول: إن الإقلاع عن هذه العادة السيئة كفيلٌ بإعادة الأمور إلى ما كانت عليه.

أسأل الله أن يوفقك لما يحبه ويرضاه.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً