الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أسباب ضعف حركة السائل المنوي وتأثيرها على الإنجاب!
رقم الإستشارة: 2336916

9592 0 206

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا شاب عمري 26 سنة، متزوج منذ خمسة شهور، ولم يشأ الله أن تحمل زوجتي حتى الآن، طلب الطبيب إجراء تحليل السائل المنوي، وبالفعل قمت بإجرائه بعد الامتناع يومين فقط، ولم يكن هناك انتصاب كامل أثناء قذف عينة التحليل، بسبب قلة الإثارة أو التوتر، وبعد أن ظهرت النتيجة قال الطبيب إن العدد ممتاز، ولكن هناك ضعف في الحركة، ونسبة التشوهات مرتفعة، وأهم النقاط التي ركز عليها في التحليل كانت كالآتي:
concentration/ml : 80 million/ml
progressive(PR) : 10%
Non progressive (NP) : 40%
normal Sperms% : 12
conclusion : Asthenozoospermia

هل النتائج تعني عدم القدرة على الإنجاب بهذه النسب؟ وبالنسبة لضعف الحركة سألني الدكتور هل أدخن أم لا؟ ولا أعرف السبب من استفساره! وكتب دواء منشطًا، وهو عبارة عن -كارنيفيتا فورت- قرصا كل 12 ساعة، -بريجفيت زنك- قرصًا كل يوم قبل الإفطار.

طمأنني وقال ليس هناك شيء يؤدي للقلق، وأن هذا لا يمنع الإنجاب، أرجو إفادتي هل أقوم بإجراء التحليل مرة أخرى بامتناع ثلاثة أيام إلى خمسة أيام؟ وهل يجب أن يكون هناك انتصاب أقوى عند التحليل؟

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

في البداية الأمور مطمئنة -بفضل الله-، وذلك لمرور فقط خمسة شهور على الزواج، وكذلك لأن التحليل في المجمل جيد، من حيث العدد، والأشكال الطبيعية، فقط الحركة تحتاج لتحسين، لأن هناك ضعفا في الحركة، وقبل بيان العلاج نحاول الوصول لأسباب ضعف الحركة، وهي:

- دوالي الخصية، ويتم تشخيص ذلك من خلال العرض على طبيب ذكورة للفحص، أو عمل أشعة سونار على الخصيتين، ولم توضح لي هل الطبيب قد استبعد وجود دوالي أم لا؟

- وجود خلايا صديدية بالمني، أي التهاب بالبروستات، وهذا لم يتضح في الاستشارة المرسلة.

- زيادة لزوجة السائل المنوي، وهذا أيضاً لم يتضح لي في السؤال.

- التعرض لدرجات حرارة عالية، أو إشعاع، أو مواد كيميائية قد تؤثر على الحركة، أو تناول أدوية قد تؤثر على الحركة، مثل بعض أدوية الاكتئاب.

- التدخين كما ذكر لك الطبيب، من العوامل المؤثرة سلباً على السائل المنوي والقدرة الإنجابية.

وبعد بيان التفاصيل السابقة من حيث الدوالي وبقية العوامل، فعليك بالعلاج الموضح لك من الطبيب، فهو جيد ومناسب -بإذن الله- وتستمر عليه ثلاثة شهور، ثم تتوقف شهر بدون علاج، وفي حال عدم حدوث الحمل تعيد تحليل المنوي مرة أخرى، ثم تُعاد تقييم الحالة.

ولا داعي لإعادة التحليل الآن، فلا توجد مشكلة في كون الانتصاب كان ضعيفاً عند عمل التحليل، ويومين فترة قصيرة، ولكن لن تختلف استراتيجية العلاج في الوقت الحالي عما تم توضيحه.

والحالة بصورة عامة مطمئنة، وقد يحدث حمل طبيعي حتى بدون علاج -بإذن الله-، ولكن البحث في الأسباب والعلاج لتحسين الحالة وزيادة فرص الحمل.

وعليك بدوام الدعاء والاستغفار، قال تعالى في سورة نوح: {فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا * يرسل السماء عليكم مدراراً * ويمددكم بأموالٍ وبنينَ * ويجعل لكم جناتٍ ويجعل لكم أنهاراً}، وعليك بدعاء سيدنا زكريا عليه السلام: (رب لا تذرني فرداً وأنت خير الوارثين).

نسأل الله أن يرزقك الذرية الصالحة الطيبة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً