الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

طفلي تأخر في التسنين، فما السبب؟
رقم الإستشارة: 2321660

2541 0 159

السؤال

السلام عليكم.

طفلي عمره عشرة أشهر، ويعاني من مشكلة التسنين، حيث إنه ليس لديه أسنان، وفي الشهر التاسع من عمره أصابته حرارة، فذهبت به إلى طبيب الأطفال، أخبرني أنه التهاب في الحنجرة، ووصف له مضادا حيويا، ولم تنخفض الحرارة، والتي كانت بين 37،5 -38، فعدت لمراجعته، فقام بعمل تحليل له، وأخبرني أنه فيروس الحمى، والحرارة سوف تنخفض تلقائيا دون أدوية.

الآن هو بخير، لكني قلقة من موضوع التسنين، وأخاف أن يكون بسبب تقصيري في تغذيته.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ razan حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

متوسط توقيت ظهور الأسنان اللبنية عند الأطفال كالآتي:

القواطع السفلية: عند عمر 7 - 8 شهور.
القواطع العلوية: عند عمر 8-9 شهور.
القواطع العلوية الجانية: عند عمر 10-11 شهراً.
القواطع السفلية الجانبية: عند عمر 11-12 شهراً.
الأنياب: عند عمر 17-19 شهراً.
الضروس الأولى الأمامية: عند عمر 13-14 شهراً.
الضروس الثانية الأمامية: عند عمر 19-25 شهراً.

أي: بنهاية إتمام الطفل عامه الأول تقريباً تكون الأربع قواطع العلوية والسفلية قد ظهرت، ولكن نحن كأطباء أطفال نلاحظ من خلال عملنا أن هذا لا يحدث دائما، وأن نسبة لا بأس بها من الأطفال يعانون من تأخر في ظهور الأسنان.

تعريض الطفل للشمس هام جداً، ولو لخمس دقائق يومياً يتعرض فيها جلد الطفل لأشعة الشمس؛ لأن هذا يحول فيتامين (د) من الشكل غير النشط للشكل النشط الذي هو مسئول عن زيادة امتصاص الكالسيوم من الجهاز الهضمي، وعن نقل الكالسيوم من الدم إلى العظام والأسنان، لذا فتزويد الطفل بمصدر لفيتامين (د) هام للغاية، وطفل في عمر طفلك -تسعة أشهر-، يحتاج إلى ستمائة وحدة دولية يوميا من نقاط فيتامين د بالفم، تعادل ست نقط بالفم مرة واحدة يوميا من مستحضر Vidrop أو مستحضر Vit D3

مع التأكيد على ضرورة تعريض جلد الطفل ﻷشعة الشمس -كما ذكرنا-، و-إن شاء الله- يكون طفلك بخير، وتظهر أسنانه قريبا، بالطبع يمكن زيادة جرعة فيتامين د إلى جرعات علاجية من 1000 إلى 3000 وحدة دولية يوميا، لمدة شهر، في حالة وجود علامات لنقص فيتامين د، والتي يكتشفها طبيب الأطفال من خلال فحص الطفل، ويؤكد وجودها بعض الفحوصات الطبية من قياس لمستوى فيتامين د بالدم، وأشعة عادية على عظام الرسغ الأيسر، وتحاليل الألكالين فوسفاتيز، ومستوى الكالسيوم بالدم.

هذا والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً