الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف أجعل طفلي الرضيع ينام ليلاً بشكل متواصل دون رضاعة؟
رقم الإستشارة: 2320814

23208 0 423

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا سيدة لدي ولد عمره 5 أشهر و 4 أيام، كنت أرضعه أول 3 أشهر ونصف رضاعة طبيعية 100٪‏، ثم أدخلت له الحليب الاصطناعي بالتدريج.

عندما أتم الأربعة أشهر، أصبحت أرضعه رضاعة طبيعية وهو نائم فقط، وبقية اليوم أعطيه الحليب الاصطناعي، وبعدها بأسبوعين تركت الرضاعة الطبيعية، وأعطيته الحليب الاصطناعي 100٪‏.

مشكلته في النوم والرضاعة، فهو طوال اليوم يكون مستيقظاً لا يرضع أبدا، وخلال 5 ساعات لا يرضع سوى 70 مل، ولا يحب الرضاعة إلا وهو نائم، فينام أولا ثم أضعه في السرير، وبعدها يبحث عن الحليب، فأعطيه إياه، ويرضع 140 مل، أو 160 مل أحياناً.

وعندما يأخذ قيلولته يرضع، أو يستيقظ أثناء نومه ليلاً كل ساعتين أو 3 ساعات للرضاعة، وأنا أريده أن يرضع في النهار، وينام في الليل بدون رضاعة، أو على الأقل يستيقظ مرة واحدة للرضاعة، وليس كل ساعتين، علماً أنه عندما كنت أرضعه رضاعة طبيعية 100٪‏، كان ينام نوماً متواصلاً 8 ساعات بدون أن يستيقظ للرضاعة، أما الآن فلا يرضع، وأثناء استيقاظه يلتفت كثيرا، ويعض الرضاعة، ويجب علي أن أمسك له أي لعبة أشغله بها لكي يأخذ رضعته، فيرضع على الأقل 70 مل.

وزنه عند تطعيم الأربعة أشهر كان 6 كيلو، و 800 جرام، فكيف أجعله ينام بشكل متواصل دون رضاعة في الليل؟

أفيدوني، جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ بشرى حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

سأعرض وجهة نظري هنا، وربما يقوم الزملاء بتحويل سؤالك أيضا لطبيب الأطفال أو الرضع.

يبدو أنه قبل أن نصل لمرحلة النوم الطويل ليلا بدون رضاعة، تكون الخطوة الأولى أن نصل معه للرضاعة نهارا وهو مستيقظ، أي أن نفصل بين الرضاعة وبين النوم.

يبدو أنه ولسبب ما تعود للأشهر الأولى من عمره الرضاعة وهو نائم، أو على الأقل مستلقٍ بين النوم واليقظة، حتى تطور عنده الأمر، فأصبحت رضاعته معظم الوقت وهو نائم، ومعنى هذا أن هناك ما يدفعه للاستيقاظ قليلا في الليل، من أجل المزيد من الرضاعة، حيث أن رضعات النهار في فترات الصحو لا تكفيه، فيعوّض عن هذا في رضعات الليل.

فإذا علينا أن نعلمه من جديد أنه يرضع في ساعات الصحو، بينما وقت النوم هو للراحة، فحاولي أن تركزّي معه أن يتناول وجباته، أو رضعاته قريبا من وقت وجبات الطعام لك وللزوج، وربما لبقية أفراد الأسرة إن وجد غيره، ويمكن مع الوقت أن يربط بين الرضاعة وبين وجبات الطعام، وعندما يحتاج أن يرضع نهارا في أوقات غير أوقات الوجبات الغذائية، فيمكنك تناول شيء خفيف معه، مثلا سندويش صغير من باب أننا نتناول الطعام معا، ونحن مستيقظون نهارا.

وبعد مدة من اعتياده على الرضاعة وهو مستيقظ يمكنك العمل على التأكد من أنه تناول ما يكفيه من الوجبات في النهار، وذلك من خلال متابعة نموه وزيادة وزنه، ومن خلال تقديرك بأنه حصل على ما يكفيه نهارا، والنتيجة الطبيعية لهذا أنه سيبدأ ينام الساعات الطويلة ليلا من دون الرضاعة، إلا ربما من رضعة واحدة كمعظم الأطفال الرضع في هذا العمر.

حاولي أن تجعلي وقت الرضاعة وقتا مسليا بالحديث وربما الغناء له، مما يجعله يتطلع للرضعات هذه وهو مستيقظ، لكي لا يفوته وقت السمر هذا بالنوم.

أرجو أن يكون في هذا ما يفيد، وحفظ الله طفلكم، وأقرّ به عيونكم.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
انتهت إجابة الدكتور: مأمون مبيض، استشاري الطب النفسي.
وتليها إجابة الدكتور: حاتم حمدي الكاتب، استشاري طب الأطفال وحديثي الولادة.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

محاولة تنظيم النوم عند الطفل الرضيع تبدأ من الشهور الأولى، لكن لا نتوقع انتظام نومه إلا بعد الستة الأشهر الأولى، وبدء مرحلة إدخال الطعام، الأمر يحتاج لنظام من أجل تعريف الطفل بأن هناك وقتا نهاريا للاستيقاظ، ووقتا ليليا للنوم، ويكون ذلك بإطفاء الأنوار ليلا في المكان الذي يوجد به الطفل، وعدم وجود أصوات، ونشاط واضح بالمنزل يحسه الطفل، حتى يدرك الطفل مع الوقت أن هذا وقت السكون، والخلود للنوم.

يجب إشباع الطفل بإعطائه وجبة ليلية، ومن ثم إرضاعه، من الممكن تعويده على سماع هدهدة بصوت خافت، لا يسمعها إلا عند حلول وقت النوم فقط ليلا، مع الوقت يتعود الطفل على النوم في موعد مناسب.

المشكلة دائما تكمن في أن الأمور في كثير من البيوت تغيرت، وأصبح السهر لوقت متأخر من الليل شائعا، وهناك أصوات وإضاءة قوية وصخب، ونشاط في المنزل، وهذا يجعل الطفل يستيقظ، وإن أردنا حقا تنظيم نومه، فيجب أن نغير من عاداتنا الجديدة غير الصحية، بالحرص على النوم في موعد مناسب، والاستيقاظ المبكر، النوم نهارا لا يجب أن يتعدى ساعة نهارية، وبعدها نوقظ الطفل حتى ينام ليلا بشكل جيد.

بالنسبة للطفل موضع السؤال، الطفل يرضع الحليب الصناعي وعمره تجاوز الخمسة أشهر، فيمكن البدء بإطعامه الخضروات المسلوقة بالماء، مثل البطاطس والجزر والكوسه (مقشرة ومسلوقة بالماء)، مع إضافة قليل من ماء السليق وهرسها جيدا، لتصبح ناعمة، ونبدأ بكمية صغيرة تزيد تدريجيا، وجبة مسائية، وتليها رضاعة ستكون مشبعة، وستزيد من فرصة بقاء الطفل نائما ليلا لفترة أطول، مع تجنب نوم الطفل بالنهار لفترة طويلة، الأمر يحتاج للصبر والمحاولة، وستنتظم الأمور مع الوقت.

نتمنى للأم وطفلها الخير -إن شاء الله-.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر سلمى

    يا دكتور مامون لماذا لا نقول ان طفلها يبحث عن حنانها وامانها ولا يريدها ان تتركه

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً