الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أمي هددتني بالغضب علي إن حدثت الرجال، فهل حديث الفيسبوك يدخل ضمن التهديد؟
رقم الإستشارة: 2317515

4912 0 219

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

أنا فتاة عمري 21 سنة، تعلقت بشاب في عمري منذ 3 سنوات، لدرجة أني لا أستطيع العيش بدونه، أعلم أن الكلام معه حرام، لكن فات الأوان لأننا سنتزوج قريبا.

مشكلتي هي أن أمي قالت: أني سأغضب عليك إن تكلمتي مع أي شاب في الشارع، أو في الجامعة، لذلك لم أعد ألتقي بالشاب الذي أحبه، لكن ما زلنا نتحدث عبر الفيسبوك، مجرد حديث بسيط، يسألني عن حالي وعن دراستي.

سؤالي هو: إن كلمته عبر الفيسبوك، هل تكون أمي غاضبة علي؟ لأن قصدها هو أن لا أكلم الشباب في الشارع، وضميري ليس مرتاحا من جهة أمي، ومن جهة رضا الله، أفيدوني.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سائلة حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الواجب عليك التوبة والاستغفار مما حصل منك من علاقة وكلام محرم مع هذا الشاب؛ لأنه أجنبي عنك حتى بعد الخطبة، ولم يفت الأوان، فذنوب العبد مسجلة عليه، سيحاسب عليها إن لم يتب منها توبة نصوحا.

وما تصرفت به أمك معك هو لمصلحتك، فالواجب عليك عدم عصيانها والتسبب في إغضابها، وأن تلتزمي بما طلبت منك، حتى تكوني بارة بها، وحتى لا تقعي في المعصية والمخالفة للشرع، بسبب كلامك مع الرجال الأجانب بدون حاجة.

ولا بأس بالسؤال عن الحال والاطمئنان عليه في الفيس دون الدخول في تفاصيل أخرى، ولكن بإذن أمك وعلمها، حتى لا تكوني عاصية لها.

أسأل الله أن يصلح حالك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • ليبيا ام البراء

    اسأل من الله أن يغفر لكي ولنا

  • رومانيا أمل

    إذا كان لم يتم العقد
    فلا يجوز أن تكلم شخص اجنبي عنها!!

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً