الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما سبب غازات البطن والإسهال المتكرر وظهور الحبوب؟
رقم الإستشارة: 2313189

2605 0 185

السؤال

السلام عليكم

عمري 34 عاما، أستخدم الشيشة منذ 3 سنوات، بعد انقطاع عن التدخين دام 7 سنوات، منذ سنتين تقريباً بدأت أشعر بألم في الجانب الأيسر من البطن تحت الأضلاع، مع انتفاخ غير طبيعي في أعلى البطن، ولكن بدون غازات، أو إمساك، أو إسهال.

راجعت الطبيب، فقال لي: هذه أعراض جرثومة المعدة، واستمررت على علاجها لمدة شهرين، ولم أجد جدوى من العلاج، والعلاج كان مضادا حيويا، مع مضاد للحموضة، فتوقفت عن العلاج، وتوقفت عن منتجات الحليب والألبان جميعها، وذهب الانتفاخ، وبعد أيام حملت حملا ثقيل جدا، ورفعته فوق رأسي، وكنت أخاف أن يؤثر علي، ولم أشعر بشيء حينها، ولكن في نفس الليلة شعرت بألم شديد مع إسهال كالماء، وألم في جانبي البطن، استمر الإسهال شهرا، والألم في جانبي البطن إلى الآن مستمرا، ويتركز أكثر في الجانب الأيمن.

علما أني قمت بعمل أشعة صوتية، ووجد تشحم في الكبد، وزيادة طفيفة في أنزيمات الكبد، وأشعر برائحة كريهة في فمي كل وقت، وظهرت حبوب كثيرة في جسمي، لا يتوقف ظهورها، كحبات الرمل، وحبوب أخرى دهنية، وكل هذا جاء متتابعا مع الإسهال، وتم عمل أشعة (سي تي) ملونة على الكبد، وقالوا: يوجد لديك ثلاثة أورام، وبعد عمل الرنين المغناطيسي غير الملون قالوا: إنها تجلطات دموية، علما أني أثناء النوم أرتاح على الجانب الأيسر أكثر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ وليد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن أعراض غازات البطن والإسهال المتكرر والحبوب المنتشرة في الجسم؛ يمكن أن تكون بسبب الأورام، أو التجلطات الدموية في الكبد، والتي لها أثر على وظائف الكبد وأنزيماته, ولا علاقة لهذه الأعراض بالحمل الثقيل الذي ذكرته في الاستشارة.

لذا يفضل المتابعة مع طبيب مختص بأمراض الكبد، وإجراء دراسة موسعة للحالة؛ لمعرفة السبب، ووضع الخطة العلاجية المناسبة.

نرجوا لك من الله تمام الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً