الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل للمعدة دور في آلام الرأس؟
رقم الإستشارة: 2307816

78072 0 589

السؤال

ألم في الرأس يأتيني كل مرة بدون سبب، أنا أشتغل يوميًا على الحاسوب هذا عملي، ومريض بالقولون العصبي والمعدة، وأيضًا أتاني ألم في عنقي من الجهة اليسرى.

لم أحس يومًا بهذا الألم في الرأس إلى أن أتاني بعد شهر، واستمر معي لمدة أسبوع متواصل بدون انقطاع، راقبت ارتفاع الضغط، ذهبت إلى الصيدلية، قالت لي إنه مرتفع إلى 15، ولما ذهبت إلى المستشفى كان 14، وقال لي: إنه طبيعي، لكني كنت أحس بتعب، ووصف لي دواء ضد الصداع، لكنه لم يجدِ أبدًا، أحس بأن رأسي ممتلئ مرة من الأمام، ومرة من الجانبين، ومرة من الخلف، مع دوار ورغبة في القيء تأتيني مرات بعد الصلاة والسجود طويلا، أقوم ورأسي يؤلمني، لا أعرف السبب إطلاقًا رغم البحث.

هل المعدة تسبب هذا النوع من الألم في الرأس؟ ما العلاج؟ هل هو شيء عادي؟ أم خطير؟

عندما أقوم من النوم أجد راحة، لكن بعد مباشرة أعمال اليوم من أكل وعمل وصلاة أعاني من صداع لا يذهب حتى أنام.

أريد جوابًا، جزاكم الله كل خير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ زكريا حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن للصداع أسبابًا كثيرة، ومن أهمها: الصداع التوتري: ويكون بسبب التوتر، والشدة النفسية، والإرهاق، والتعب، وهو سليم عادة، وعلاجه بالراحة والاسترخاء، والمسكنات البسيطة، كالبانادول وما شابهه.

صداع الشقيقة: ويأتي على شكل نوبات متقطعة من الألم، ويترافق مع شعور بالغثيان والتقيؤ، ويمكن أن يأتي الألم في نصف الرأس فقط الأيمن أو الأيسر، وهذا النوع عادة يحتاج لمسكنات قوية ومتابعة خاصة مع طبيب الأعصاب.

صداع بسبب ارتفاع الضغط الشرياني: ويحدث عادة في الجزء الخلفي للرأس والرقبة، ويترافق أحيانا مع شعور بالغثيان والتقيؤ والدوخة، وأحيانا تشوش في السمع، أو طنين في الآذان.

صداع بسبب فقر الدم: ويترافق مع دوخة، وتعب عام، وإرهاق، وتسرع في القلب، وشحوب.

صداع التهاب الجيوب الأنفية: ويحدث عادة عند حدوث التهاب بالجيوب الأنفية، ويكون عادة في مقدم الرأس ( الجبهة )، ويترافق مع احتقان في الأنف وارتفاع في الحرارة، ويزول عند معالجة الحالة الالتهابية للجيوب.

صداع بسبب مشاكل في الرؤية: ويزداد هذا النوع عند إجهاد العين بالنظر للتلفاز أو الكمبيوتر، أو السهر والإرهاق، وعندها الأفضل المتابعة مع طبيب مختص بأمراض العيون.

صداع بسبب فقرات الرقبة: وهذا الصداع عادة يترافق مع آلام بالأطراف العلوية والأكتاف، ويعالج بالمسكنات والتخفيف من الجلوس أمام الكمبيوتر، والعلاج الفيزيائي إن احتاج الأمر.

صداع تالٍ لأمراض في الدماغ: مثل أورام الدماغ -لا قدر الله- أو ارتفاع التوتر داخل الجمجمة، وهذا يترافق عادة مع تشوش بالرؤيا، وتقيؤودوخة، وإرهاق عام، وهناك أسباب أخرى للصداع حيث إن أي شيء يؤدي للإرهاق والتعب يمكن أن يتسبب بالصداع.

لذا يفضل المتابعة مع طبيب مختص بالأمراض الباطنية لإجراء الدراسة اللازمة ومعرفة سبب الصداع، ووضع الخطة العلاجية المناسبة.

ونرجو من الله لك دوام الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • رومانيا نصوره

    شكراااااااااا يعطيكم العافيه

  • اسماعيل

    انا اعااني من نفس الاعرااض ساذهب لزيارة طبيب مختص شكرا لكم على المعلوماات

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً