الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من تليف الكبد والفتق وأخشى العملية والبنج، فماذا أفعل؟
رقم الإستشارة: 2281511

12563 0 325

السؤال

السلام عليكم.

اكتشفت منذ 5 سنوات أنني مصابة بفيروس سي، بعد عام من اكتشافه تناولت عقار الإنترفيرون و-الحمد لله- نتائج التحاليل أفادت شفائي من الفيروس، ولكنني استمررت على المتابعة، وأخذ فيتامينات للكبد؛ لأنه تعرض لتليف بسيط.

منذ أكثر من عام تعرضت لمشكلة في الغضاريف، وصرف لي الطبيب حقناً مسكنة أثرت على الكبد، وظهرت دوالي المرىء، وتعرضت إلى نزيف في المعدة، أجرى الطبيب ربطا للدوالي عدة مرات منظار متابعة، وإذا وجد أي جزء بسيط من الدوالي يربطه.

حالتي الآن غير مستقرة، أشعر بالإرهاق عادة، ولا أستطيع أن أقوم بأي مجهود، وقد ظهر الفيروس مرة أخرى في التحاليل، ولكن بعدد صغير، وأعاني من تضخم في الطحال، وأحيانا التهاب في المرارة؛ بسبب حصوة صغيرة، وأعاني عادة من ارتفاع وظائف الكبد، وانخفاض نسبة صفائح الدم، ما بين 29000 إلى 60000، وكحة دائمة وحساسية شديدة لأي عقار.

والأطعمة أيضا يظهر تأثيرها على حالتي مباشرة، كما أعاني من قابلية تكوين استسقاء في البطن، وأتناول دواء محسنا لوظائف الكبد، ومدرا للبول، وعلاجا للقولون، وأجري تحاليلا دورية لدلائل الأورام والسكري، و -الحمد لله- لا يظهر فيها شيء.

أصبت بفتق أربي وفتق سري، الفتق الأربي يؤلمني، وأشعر به عند الوقوف أو الحركة، جزء كبير نسبيا متورم في مكان الفتق.

ما رأيكم بحالة الكبد، وما النصائح التي تنصحونني بها؟ ما نصيحتكم لعلاج الكحة؟ لأنها شديدة ولا تستجيب لأودية الكحة العادية، مثل التوبلكسيل وتوسكان؟ وهل هناك حل لضبط نسبة الصفائح في الدم؟ لأنها تسبب لي هبوطا وآلاما في الصدر، وهل أستطيع إجراء جراحة للفتق، أم فيها خطورة على حالتي؟ بالنسبة لخطر النزيف وخطورة البنج على الكبد، وهل أحتاج إلى زراعة كبد؟ وما مدى فاعلية هذه الجراحة، وخطورة العملية، ونسب نجاحها في مصر؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ فاطمة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

حسب ما ورد في الاستشارة، يبدو أنك تعانين من درجة متقدمة من التهاب الكبد، وفي هذه الحالة يفضل المتابعة المستمرة مع طبيب مختص بأمراض الكبد، وإتباع التعليمات الطبية بدقة -من تخفيف السوائل والأملاح والأطعمة الدسمة، وتناول الأدوية المسموح بها فقط-.

وبالنسبة للسعال: ربما يكون بسبب تراكم السوائل في الجسم، وبالتالي زيادة حمل السوائل على القلب والرئة، مما يؤدي للسعال وخاصة عند الاستلقاء ليلا، وإن أرقام صفائح الدم كذلك مرتبطة بالحالة الكبدية وبتحسنها.

أما بالنسبة للفتق: فالأولى عرض الموضوع على طبيب التخدير، وهو يقيم حالتك الصحية، وقدرة جسمك على تحمل التخدير أم لا. وبالنسبة لزراعة الكبد: فهي بلا شك مفيدة في حالتك، ولكن نسبة النجاح وتقييم الحالة، يتم -كما أوضحنا سابقا- عن طريق طبيبك المعالج، والمتابع للحالة.

ونرجو من الله لك تمام الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً