الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من الإمساك وخروج دم مع البراز، ما علاج مشكلتي؟
رقم الإستشارة: 2277759

30945 0 379

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

مرحبا أستاذي:

أنا طالب في كلية الطب سنة ثالثة بالمغرب, لقد عانيت منذ سنوات من القولون العصبي، ومنذ أشهر كنت أجلس لفترات طويلة جدا أذاكر, إذ عانيت من إمساك شديد، ربما راجع للجلوس لفترات طويلة, والمشكلة هي أنني ألاحظ دما فاتح اللون ممزوجا بالمخاط، وبعبارة أخرى: دم لزج من جهة واحدة على سطح البراز، وهذا البراز يكون قاسيا جدا غير متماسك، ويأخذ شكل كرات مع ألم شديد يمتد من القولون السيني نحو الشرج قبل التبرز، ويكون لون البراز طبيعيا.

يخرج الدم منذ شهرين، ولكن فقط عند التبرز وليس بعده، وعند المسح بورق التواليت لا أجد الدم, أتبرز بشكل يومي مرة واحدة في اليوم.

ذهبت عند طبيب مختص في الجهاز الهضمي، وقمت بتنظير المستقيم والقولون السيني، ووجد بواسير داخلية من الدرجة (2 أو 3) لم أعد أتذكر جيدا.

قمت بتحاليل لمعرفة هل هناك التهاب أم لا؟ وقمت بتحليل (C-reactive protein) وهو بروتين حساس للالتهاب، وكان طبيعيا.

أعطاني الطبيب (proctoglyvenol cream et suppositoires) و(Daflon 500mg) و(Profenid 100 mg) اتبعت العلاج جيدا، ولكن الحالة لم تزل، براز قاسٍ كروي الشكل ودم.

ربما يجب علاج بيت الداء وهو الإمساك، فهل يجب علي إعادة التنظير؟ وما الأطعمة المفيدة للإمساك؟

جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ سليمان حفظه الله.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن هذا الكلام مطابق تماما لما يتوجب فعله في سياق حالات البواسير الشرجية، والتي يسببها وجود إمساك، ولكي نمنع انتكاس الحالة أو اشتداد وطأة حالة البواسير عندك؛ يتوجب المضي في معالجة الإمساك، وفي كثير من المرات وعبر نافذة هذا الموقع الكريم تناولنا عدة مواضيع تتعلق في تدبير مشكلة الإمساك. وألخص لك -أخي الفاضل-:

1- لا بد من إغناء وجباتنا بالأطعمة عالية الألياف، كالخبز الأسمر، أو بسكويت دايت الذي يحوي على نخالة القمح, الفواكه كالتفاح الأخضر, والخضراوات الورقية، والفليفلة، والخيار...
2- الإكثار من شرب الماء، وخاصة صباحا (الماء الدافئ) لما للماء من دور هام في منع جفاف فضلات الأمعاء.
3- ممارسة النشاط الحركي الرياضي (45) دقيقة يوميا، ولخمسة أيام أسبوعياً على الأقل.
4- عدم استخدام الأدوية المسكنة والمهدئة، ومضادات التشنج إلا عند اللزوم.
5- معرفة أنواع الأدوية المزمنة المستخدمة عند المرضى، فقد يكون لها تأثير جانبي يحدث الإمساك، وفي البدء يمكن استخدام بعض الأدوية ريثما تحقق التدابير السابقة دورها الفعال في المعالجة كالـ (Agilox) ملعقتين كبيرتين مرتين يومياً، أو (duphalac 30 ml) مرة واحدة صباحا.

أما بالنسبة لإعادة التنظير فلا داعي له حالياً ما لم يتم معالجة الإمساك بشكل فعال، وبالتالي بعد ذلك بفترة معاودة إجراء التنظير؛ لتقييم الوضع إن كان العلاج المتخذ كافياً أو لا بد من إجراء علاج جراحي لحالتك.

مع تمنياتي لك بالشفاء بإذن الله، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • فلسطين المحتلة سالي

    شكرًا على المعلومة اخي الفاضل

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً