الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشكو من ألم في الثدي يشبه اللدغة.. فما علاجه؟
رقم الإستشارة: 2275179

6449 0 221

السؤال

السلام عليكم

أبلغ من العمر 20 عاما، بالأمس شعرت بألم في منطقة الثدي بالقرب من الإبط الأيمن، ألم داخلي متقطع مشابه للكهرباء غير متواصل، يزيد أحيانا عند أخذ النفس العميق، والألم مشابه للدغة (حبة حمراء كبيرة بوسطها حفرة) وحكة تصاحب الألم، وكذلك ألم داخلي عند الضغط على المنطقة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ anoo حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

من خلال ما جاء في رسالتك يمكنك الاستنتاج بأن هذه الحبة هي عبارة عن دمل، أو خراجة، أما سبب حدوثها فقد يكون حدوث التهاب في أجربة الشعر، أو في الغدد الدهنية، أو العرقية، وخاصة إن كنت معتادة على إزالة الشعر في تلك المنطقة بالحلاقة أو من جذوره، وبالطبع هنالك احتمالات أخرى لامجال لذكرها الآن.

ويبقى من الأفضل في مثل هذه الحالات أن يتم مراجعة الطبيبة المختصة؛ من أجل عمل الفحص، والتأكد من طبيعة الكتلة, ومن أجل قياس حرارة الجسم, وعمل تحليل للدم, لكن إن كنت غير قادرة على مراجعة الطبيبة الآن ومن أجل مساعدتك, فيمكن لك أن تبدئي بتناول حبوب تسمى (أوغمنتين) عيار 1 غرام، حبة صباحا وحبة مساءً لمدة أسبوع, مع دهن كريم يسمى (كيناكومب) على المنطقة التي ظهرت فيها الحبة والحكة لمدة أسبوع أيضا.

إن خفت الأعراض أو اختفت فهذا هو المطلوب, ولا داعي لعمل أي شيء بعد ذلك, لكن إن لم تختف الأعراض أو ازدادت -لا قدر الله- فهنا يصبح من الضروري جدا مراجعة الطبيبة المختصة, أو طبيبة الجراحة العامة؛ لعمل الفحص، والتأكد من التشخيص, فإن كانت خراجة فقد تحتاج إلى تفريغ.

نسأل الله -عز وجل- أن يديم عليك ثوب الصحة والعافية دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً