الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ألم الثدي قبل نزول الدورة الشهرية هل هو أمر طبيعي؟
رقم الإستشارة: 2274876

110808 0 584

السؤال

السلام عليكم

أنا فتاة غير متزوجة، أبلغ من العمر 26 سنة، منذ فترة قليلة أحسست بألم بسيط في الثديين أثناء الضغط عليها، مع ثقل وتيبس بالثدي، فأنا أعاني من حب الشباب، وآخذ حبوب كوراكني تحت إشراف الطبيب، وبعد استشارة الطبيب اتضح لي إن العلاج لا علاقه له بالألم، مع العلم أنني أعاني من تكيس خفيف، وارتفاع بسيط في هرمون الحليب، ولقد اكتشفت هذا الأمر قبل 3 شهور، فلم تصرف لي الطبيبة أي دواء لعلاج التكيس؛ لأنه بسيط، ولا يحتاج إلى الأدوية، ونصحتني بالابتعاد عن الوجبات السريعة والدسمة، وعن المأكولات التي تحتوي على مواد حافظه، مع الإكثار من شرب الماء.

الحمد الله انتظمت على هذه الوصفة مع شرب البردقوش بمقدار كوبين باليوم، ولقد جاءتني الدورة الشهرية الشهر الماضي بموعدها ولم تتأخر يوما واحدا، لكن في اليوم الأول والثاني كانت خفيفة، واستمريت على شرب الماء والبردقوش، ولقد أحسست بألم في الثديين قبل 5 أيام، وموعد دوراتي بعد 12 يوما، أنا خائفة لا أعلم هل هذا الألم بسبب الدورة الشهرية؟ فأنا لا أحس بألم في الثدي قبل موعد الدورة الشهرية، أم سببه ارتفاع هرمون الحليب؟

أفيدوني جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ مرام حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن الآلام التي تشتكين منها في الثديين ناجمة عن الدورة الشهرية, حتى لو لم تعتادي على حدوثها من قبل، لأن مثل هذه الآلام لا تكون ثابتة, بل تتغير حسب مستوى الهرمونات, وقد تحدث في بعض الدورات وتغيب في بعضها الآخر, ولا قاعدة ثابتة لحدوثها لذلك اطمئني, فبالرغم من أن هذه الآلام لم تكن موجودة عندك من قبل ألا إنها ناتجة عن هرمونات الدورة، ونعتبرها من ضمن مجموعة أعراض تسمى (متلازمة ما قبل الطمث), وحدوثها هو أمر مطمئن نوعا ما, لأنه يوحي بأن الإباضة تحدث, وأن هرمونات المبيض متوازنة, وبالتالي الخصوبة جيدة -إن شاء الله تعالى-.

بالنسبة لهرمون الحليب فيجب عمل تحليل له فإن كان مرتفعا فيجب تناول حبوب لخفضه, والاستمرار على هذه الحبوب بعد عودة الهرمون إلى المستوى الطبيعي, ولمدة شهر بعد ذلك على الأقل.

نسأل الله -عز وجل- أن يديم عليك ثوب الصحة والعافية دائماً.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الأردن امال

    شكرا للمعلومات اكيد استفدت

  • الجزائر coeur brisé actuellement

    شكرا بارك الله فيكم

  • الجزائر فاطمة

    شكرا على معلومة

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً