الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هناك فرق لافت للنظر بين حجم الثديين عندي مما يحرجني ويقلل خروجي من البيت
رقم الإستشارة: 2265336

1845 0 177

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا فتاة وأبلغ من العمر 20 سنة.

مشكلتي في صدري: فهو كبير الحجم، وفيه تشققات واضحة جداً، وأيضاً صدري الأيسر أكبر بكثير من الأيمن والفرق واضح جدا، وأينما ذهبت يلاحظ الآخرون كبر حجمه والاختلاف في الحجم بين الثديين؛ مما سبب لي الإحراج ومكوثي في البيت.

مارست رياضة الثديين، وأصبحت أنام مستلقية على ظهري، وقمت أيضاً بوضع الزنجبيل عليه لكن دون جدوى، أنا لا أريد أن أخضع لعملية وما إلى ذلك.

أود السؤال عن العوامل المؤدية لكبر الثدي؛ هل توجد كريمات تساعد على تصغيره؟ قرأت أكثر من مرة عن كريمات تصغر الثدي وتشده لكني لم أستعمل أيا منها حتى الآن، وإن كان هناك كريم فعال لحالتي ولو كان مفعوله نسبيا أرجو أن تعطوني اسمه.

أرجو المساعدة، ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ رغد حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

من المعروف أن الثديين مثلهما مثل باقي أعضاء الجسم المزدوجين، مثل: الأذنين، والكليتين، والعينين، كل منهما ينمو ويكبر تبعاً لتأثير هرمونات وأنزيمات الجسم عليه، وبالتالي قد تحدث فروق بسيطة في الحجم بين الثدي والآخر، ولا قلق في ذلك، وهذه شكوى متكررة من بعض الفتيات، وليس لها دلالة طبية، ولا تحتاج إلى أي تدخل جراحي أو علاجي.

وقد تحدث بسبب بعض التغيرات الهرمونية قبل الدورة الشهرية؛ مما يؤدي إلى تغير في حجم الثديين، والتغير قد يختلف قليلاً، ولكن مع انتهاء الدورة الشهرية يعود الثديان إلى حجمهما الطبيعي مرة أخرى، فلا تنزعجي.

ولا يمكن للكريمات أو الدهانات الموضعية تصغير حجم الثدي، وكل ذلك لا أصل له ولا دليل عليه، وحجم الثدي عموما يتناسق مع الوزن العام للجسم، وفي حال فقدان عدة كيلوجرامات من الوزن العام قد يؤدي ذلك إلى صغر حجم الثدي.

والنشاط الهرموني في جسم الفتيات هو المسؤول عن زيادة عدد وحجم خلايا الثدي، ويفضل قياس هرمون الحليب prolactin؛ لأن الارتفاع في ذلك الهرمون قد يؤدي إلى احتقان الثدي وكبر حجمه، مع عدم ملامسة الثدي، وارتداء حمالة صدر مناسبة لحجمه دون ضغط ودون ارتخاء.

حفظك الله من كل مكروه وسوء ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً