الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يمكن حدوث الحمل عن طريق المذي؟
رقم الإستشارة: 2264091

127130 0 537

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله

- هل يمكن أن يحدث الحمل عن طريق المذي علما بأن الدورة تحدث بين يوم 5 -10؟

- هل غسل اليد بالماء يقتل الحيوانات المنوية؟

- جفاف السائل في اليد هل يقتل الحيوانات المنوية؟

والسؤال الأخير: في حالة غسل اليد وإيلاجها في فرج هل يحدث الحمل؟ وفي حالة جفاف السائل وإيلاجها في فرج هل يحدث الحمل؟ لأني -والله- قد أصبت بالهم وعدم النوم.

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ماجد حفظه الله.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نعم من الممكن أن يحدث الحمل عن طريق المذي في حال ترافق مع إيلاج للعضو الذكري في المهبل, وذلك؛ لأن المذي قد يحتوي أحيانا على بعض الحيوانات المنوية الحية, خاصة إذا كان قد حدث قذف عند الرجل قبل فترة قريبة, لذلك وجب الحذر والانتباه إلى هذا الأمر.

إن الفترة من يوم 5-10 من الدورة الشهرية تعتبر من الفترات الغير مخصبة, أي التي لا يحدث فيها حمل, وهذا في حال كانت الدورة منتظمة وبطول لا يقل عن 28 يوما, لكن قد يحدث في بعض الحالات نضج مبكر للبويضة؛ فتحدث الإباضة مبكرة قبل يوم 14 من الدورة؛ وبالتالي قد يحدث الحمل في هذه الفترة, فأيضا وجب الحذر والانتباه لهذه النقطة.

إن الحيوانات المنوية التي تلامس الجلد أو تلامس الماء، أو تتعرض للهواء الخارجي, أو للأسطح الجافة ستموت في خلال بضع دقائق قليلة, ذلك أن الحيوانات المنوية هي خلايا هشة وضعيفة, ولا تعيش إلا في أجواء محددة جدا من الحرارة والرطوبة والبيئة الكيميائية؛ لأنها لا تحتوي إلا على نصف العدد من الصبغيات, ومعلوم بأن الصبغيات هي المادة الأساسية في حياة الخلية.

لذلك يمكن القول بأن الحمل لا يحدث إذا تمت ملامسة اليد الملوثة بالحيوانات المنوية للفرج, ولا حتى إذا تم إدخالها إلى داخل المهبل, وسواء تم غسل اليد, أم بقيت ملوثة, فإن الحيوانات المنوية ستكون قد فقدت قدرتها على الحركة وعلى الإلقاح, وفي خلال دقائق قليلة -كما سبق وذكرت-، لذلك إذا كان هذا كل ما حدث (أي لم يحدث إيلاج في المهبل) فهنا لا داع للقلق, فلا يوجد أي احتمال لحدوث الحمل بإذن الله تعالى.

نسأله عز وجل أن يوفق الجميع إلى ما يحب ويرضى دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • لارا

    شكرًا على هده الاجوبة الراىعة نحبكم

  • الجزائر لارا

    الحمد لله

  • الجزائر بتول

    شكراااا

  • حسين جمال

    الحمدلله

  • الجزائر سامر

    شكرا

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً