الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لم أستطع إبعاد ابنتي ذات السبع سنوات عن العادة السرية.. هل من وسيلة ناجحة؟
رقم الإستشارة: 2257682

54036 0 488

السؤال

السلام عليكم.
أشكركم أولا على ما تقدمونه من منفعة وخير للجميع.

باختصار شديد، عندي توأم بنتان، عمرهما 7 سنوات ونصف، واحدة منهن، وهي الأجمل والأذكى بشدة، ومتحدثة ومحبوبة جدًا من الجميع، أما ( أختها فخجولة جدًا، وعكسها في كل شيء حتى في الذكاء).

ابنتي ( المتكلمة والمحبوبة والذكية) تمارس العادة السرية منذ سنتين تقريبًا، وبختها وفعلت معها جميع المحاولات، التحاور، والقصص والهدوء، والعصبية، والخصام، وكل شيء، علمًا أنها لم تتعرض للتحرش على حد علمي، ولم تعاني من التهابات، أو شاهدت أفلامًا، ولا يوجد أي مشاكل أسرية، -والحمد لله-، أنا أهتم بأولادي كلهم الثلاثة ( عندي ولد 13 سنة)،
تعبت كثيرًا من هذا الموضوع.

علمًا بأن أختها كانت مثلها واستجابت لكلامي، وخافت من الكلام الذي قلته في الماضي من عدم الزواج، وغضب الله، لكن الأخرى لم تستجب، وكذلك تتبول على نفسها تقريبًا يومًا بعد يوم؛ لأنها أيضًا تشرب ماءً بكثرة، ليست انطوائية أبدًا، وتعاني من فرط نشاطها مثلها مثل أختها وأخوها، وتحب اللعب والمرح.

احترت كثيرًا، وأرجو أن لا تقولوا لي تحاوري معها، وراقبيها؛ لأني تعبت، علمًا أنها لا تفعل ذلك إلا قبيل نومها، وسألتها اليوم بعد مدة طويلة لم أسألها من قبل، فقالت: لا أفعل، وعندما قلت لها إني رأيتك، قالت لي بعد نهري لها، والرغبة في معرفة السبب: إن هذا الشيء يريحها.

أرجو منكم حلا؛ لأني تعبت من التحاور بهدوء، وبعصبية، والصداقة معها، والمراقبة صعبة جدًا، لا أستطيع أن أترك نومي لأراقبها.

لكم جزيل الشكر والعرفان.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ donia حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرًا لك على التواصل معنا والكتابة إلينا، بالرغم من صعوبة الأمر.

يكثر مثل هذا السلوك عند الأطفال، ذكورًا وإناثًا، في مثل هذه السن أو أصغر عندما تبدأ الطفلة بالتعرف على أعضاء جسدها، وخاصة المناطق الحساسة، ويكبر غالبية الأطفال ويتجاوزون هذه المرحلة من دون قلق، أو عواقب سلبية، وخاصة إن أحسن الأهل التصرف فلم يجعلوا من الأمر مشكلة ثانية.

نعم يمكن أن يكون حل المشكلة صعب بعض الشيء، ويشعر معه الأهل بالإحباط والقلق.

أنصحكم بأن لا تعطوا هذه الابنة الانتباه الشديد عندما تقوم بمثل هذا السلوك، وإنما حاولوا في حالات اليقظة صرف اهتمام البنت عن الأمر بطريقة غير مباشرة، كأن تتحدثي معها في موضوع آخر، أو تقومي معها بعمل آخر يصرف انتباهها، وإذا لاحظت أن الطفلة تقوم بهذا السلوك أثناء النهار، فقولي لها وبكل هدوء: "هيا يا حبيبتي تعالي وساعديني في عمل كذا وكذا"، بالطبع كثير من السلوكيات كالعصبية، والخصام، ورفع الصوت،... كل هذه السلوكيات من شأنها أن تعزز هذا السلوك مما يجعله يتكرر.

وبالعكس حاولي أيضًا أن تعطي ابنتك الانتباه الكثير عندما تتصرف بالطريقة السليمة المطلوبة.

وأما في حالة النوم، ونعم يمكن للطفل النائم أن يقوم ببعض الحركات كالتي تشبع حركات العادة السرية وغيرها وهي في حالة نوم عميق، ولا أنصح هنا بإيقاظ الطفلة، وإنما مجرد تحريكها بهدوء ومن دون قطع النوم عليها.

ولا شك أن الطفلة لا تعي طبعًا الجانب الجنسي في هذا السلوك، وإنما وبمحض الصدفة اكتشفت "اللذة" وراء مثل هذا الاحتكاك بالمنطقة الحساسة من جسمها، وهذا شيء طبيعي تماما حيث إن هذه المنطقة من الجسم غنيّة بالألياف العصبية التي إن حركتها الطفلة فإنها تشعر "باللذة" ومن دون البعد الجنسي الذي نعرفه نحن الكبار.

وهذه المرحلة طبعًا هي المرحلة المناسبة لتعليم ابنتيكما المهارات الاجتماعية المطلوبة مثل موضوع خصوصية بعض السلوكيات، وما هو مقبول أو غير مقبول اجتماعيا.

واطمئنوا أن هذا ليس مدخلاً للانحراف السلوكي، أو ما شابه ذلك، واطمئنوا بأن الفتاة ستنمو وتتجاوز هذه المرحلة، ومن دون عقبات أو عواقب -إن شاء الله-.

حفظ الله طفلتكم، وسلمها من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • المملكة المتحدة آحسآس

    آلله يشفي لك بنتك ويبعد عنهآ كل مكروه

  • رومانيا آحسآس

    آنآ كنت آسوي آلعآده آلسريه من عمر 6 سنوآت تقريبآ مآتعرضت لتحرش ولاشآهدت آي شي بس حآجه ملحه تخليني آسوي كذآ ضربتني آمي وقرصتني وحرمتني من آشيآء آحبهآ ولا آي حل نفع معي
    بعدهآ آخذتني معهآ عند دكتوره نسآئيه ترآجع عندهآ وكشفت علي قآلت سليمه مآفيهآ آي آلتهآبآت وحسيت هآلموضوع سبب لي آحرآج شديد لان آلدكتوره كشفت علي كآن عمري وقتهآ 10 سنين
    وبطلت هآلعآده فتره من آلخوف آن حد يكشف علي مره ثآنيه
    ورجعت لهآ كآنت آمي كل مآتشوفني تقولي رآح آوديك للدكتوره تشوف جسمك وهذي نقطة ضعفي آو بآلاصح رآدع لي مآسويهآ
    بعد كذآ رجعت عليهآ لكن بدون محد يشوفني وكنت آنجح آني آخبي نفسي لين صرت بسآدس آبتدآئي وكشفتني آمي وعصبت كثير مني وضربتني و قآلت بوديك آلدكتوره تختنك (تطهرك) ترجيتهآوصحت كثير مآنمت هذيك آلليله من آلتفكير وآلخوف
    وآتفقت هي مع آلدكتوره طبعآ لهآ معرفه سآبقه معهآ
    ومسكوني آمي وممرضه معهآ وآلدكتوره مسكت آلبظر بحآجه مآعرف آسمهآ بس شكلهآ زي آلمقص و تضغط بقوه عليه وتركتهآ فيني فتره وآنآ آصيييح من آلالم وآلخوف وآترجى آمي مآتختني وبعدين فكتهآ
    كآنت خطه منهم بتخويفي
    وبعدهآ تركت شي آسمه عآده سريه للآبد لان ذقت آلالم فعلا شي فضيييييع تخلي آلوحده تتوب مآتلمس آلمنطقه آبدآ

  • تركيا هنادي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ابنتي كانت تمارس هالعادة من عمر سنتين جربت كل شي معها ما نفع لحد ما صار عمرها 6 سنين وشوي آخر شي انا كشفت عليها وحطيتلا شئ وسخ يشبه الحشرةوقلتلها شوفي شو طلعلتك من هنا لأنك تفعلين هالعادة السيئة خافت كثير بالاول بعدين صارت تمارسها كل فترة قلتلها كل ما تعملي هالعادة يصير فيكي حشرة تكبر تكبر تكبر لحديت ما تاكلك خافت وما عادت سوت وصارت تترجاني اشلها الحشرة بعد ما اتأكدت انها امتنعت تماما عن هالعادة وطبعا جبت حشرة ميتة وسويت نفسي بشلها اياها وفرجيتها حتى ما تفكر تساوي العادة ابدا.

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً