الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ظهر عندي جسم منتفخ في الإبط.. هل يدل على سرطان؟
رقم الإستشارة: 2256107

1765 0 198

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

منذ خمسة أشهر تقريبًا ظهر جسم منتفخ في الإبط، ولم أهتم به؛ لأنه لم يكن يؤلمني، وفي الأيام السابقة انتفخ، وتجمع فيه الصديد، وأصبح خراجًا، وتم فتح الخراج عن طريق دكتور، وقبل اكتمال الشفاء ظهر جسم منتفخ آخر تحت نفس الإبط، ولكنه يؤلم، ويدل على خراج جديد أيضًا، وعندما قرأت على الانترنت وجدت أنه من الممكن أن يكون كل هذا بسبب ورم في الغدة الليمفاوية، أو سرطان بها، أو سرطان في الدم، وزيادة في كرات الدم البيضاء مما يؤدي إلى سرطان، فهل أهتم بموضوع فحوصات الغدة الليمفاوية، والسرطان أم أكمل علاج المضادات الحيوية؟

علمًا بأني سليم جسديًا، ولا أحس بالإرهاق أو التعب.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أتصور أن ما تعاني منه -أخي الكريم- هو نوع من أنواع الالتهابات البكتيرية المتكررة، ويجب في هذه الحالة التأكد من عدم إصابتك بأي أمراض، أو مشكلات عضوية تجعلك أكثر عرضة لحدوث تلك الالتهابات، مثل داء السكري، والأنيميا، ونقص الحديد بالدم، وإذا كنت لا تعاني من أي أمراض عضوية، فهناك نسبة من الأشخاص تكون عندهم زيادة في تكاثر نوع البكتيريا -بكتيريا المكورات العنقودية- التي تسبب تلك الالتهابات على الجلد، وبالأخص في الأماكن بين الفخذين والمؤخرة، وتحت الإبطين وحول فتحات الأنف.

وعلاجك يكون باستخدام مرهم الميبروسين، أو الفيوسيدين الموضعي لمدة أسبوعين، وإذا كانت الحبوب كبيرة نسيباً، ومنتشرة بصورة كبيرة، فيمكن تناول المضادات الحيوية عن طريق الفم مثل: Augmentin 625mg ، حبة كل 8 ساعات لمدة من خمسة أيام إلى أسبوع، أو نوع آخر يصفه لك طبيبك المعالج، ويمكن عمل اختيار لمعرفة استجابة البكتيريا للمضادات الحيوية المتعددة، وللوقاية من تكرار هذه المشكلة يجب إنقاص الوزن قدر المستطاع، وكذلك تطهير أماكن تكاثر البكتيريا المذكورة يومياً عن طريق الاستحمام اليومي، واستخدام الصابون، أو المنظفات المطهرة المضادة للبكتريا، ويمكن استعمال أيًا من المراهم المذكورة سابقاً مرتين أسبوعياً على الأماكن المذكورة نفسها، للمساعدة في التخلص من هذه البكتيريا من على سطح الجلد، والوقاية من تكرار ظهور هذه الحبوب مرة أخرى.

أما بالنسبة لقلقك أن تكون المشكلة هي انتفاخ في الغدد الليمفاوية، وإن كانت المظاهر المذكورة في استشارتك ترجح وجود التهابات بكتيرية، أو ما يعرف بالدمامل، لكن لا مانع من أن تقوم بزيارة طبيب الأمراض الجلدية والجراحة العامة للتأكد من التشخيص، وماهية تلك الانتفاخات المذكورة بعد أخذ التاريخ المرضي بدقة، وتوقيع الكشف السريري الطبي الجيد، وعمل الفحوصات والإجراءات الأخرى اللازمة لذلك، وحتى لو كانت تلك الغدد غددًا ليمفاوية، فالسبب الشائع لانتفاخها هو وجود التهابٍ أو عدوى متكررة في الأماكن التي تغذيها؛ لأنه - كما تعلم - أن الغدد الليمفاوية هي مصدر الإمداد بالخلايا المناعية التي تخلص الجسم من الميكروبات، والأسباب المختلفة للالتهاب لذلك تتفاعل وتكبر في الحجم.

السبب الرئيسي والشائع لانتفاخ الغدد الليمفاوية هو الالتهاب أو العدوى المتكررة في الاماكن التي تغذيها تلك الغدد كما ذكرت سابقًا، وفي أحوال قليلة يكون السبب هو بعض الأمراض المناعية أو الفيروسية أو الأورام وغيرها، ولا بد من الحذر، ومراجعة الطبيب لعمل ما يلزم كما وضحت سابقًا ولمتابعه مشكلتك.

وفقكم الله، وحفظكم من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً