حملت بطفلة مصابة بمتلازمة داون، فهل يمكن أن يتكرر؟
رقم الإستشارة: 2244791

2888 0 220

السؤال

السلام عليكم.

أنا متزوجة منذ سنة وسبعة أشهر، وعمري 26 سنة، بعد أربعة أشهر من الزواج حملت -والحمد لله-، وأنجبت طفلة مصابة بمتلازمة داون، ولم نعمل لها تحليل الكروموسومات، وتوفيت الشهر الماضي، هل يمكن أن تتكرر الحالة في الحمل الثاني؟ هل من الضروري عمل صورة للكروموسومات بالنسبة لي ولزوجي؟

منذ أسبوعين شعرت بألم في أسفل البطن، من الجهة اليمنى، وذهبت إلى الطبيب، وعملت تصويراً، فقال: إن المبيض متضخم، وهناك تجمعات دموية، ويشك الطبيب أنه حمل خارج الرحم، وطلب مني تحليل الدم بالأرقام، فكانت النتيجة 9، وأعطاني (تحاميل اندولين 100، وسكوبيتيل مركب، وحديد)، وكانت لي مراجعة بعد أربعة أيام، وعملت تحليل الدم مرة أخرى، وكانت النتيجة 4.9، وقال: إن الحمل امتصه الجسم، والمبيض المتضخم أصبح 48، مشابهاً للمبيض الآخر 46، ولكن يوجد تكيس على المبايض.

طلب مني تحليل الهرمونات؛ للتأكد من وجود التكيس، علماً أن موعد الدورة بعد خمسة أيام من فترة التحليل، ونزلت الدورة بعدها وكانت متأخرة يوماً واحداً فقط، علماً أن طول الدورة عندي من 32 إلى 35 يوماً.

هل فعلا هناك حمل خارج الرحم؟ وهل هذه الحالة تؤدي إلى تأخير الحمل بعد ذلك؟ وهل التكيس يظهر في التصوير المهبلي؟ علماً أنني ذهبت إلى الطبيب الشهر الماضي، وعملت تصوير التلفزيون، وقال: لا يوجد أي كيس على المببض، والطبيب الأخير قال: إنه تكيس قديم.

مع العلم أن وزني 49 سم، وطولي 167 كلغ، وهل التكيس يمنع الحمل؟ وهل أعمل تحاليل الهرمونات، أم أذهب إلى طبيب آخر؟ أرجو الرد بسرعة للضرورة، وبارك الله فيكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سما حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

متلازمة داون تزيد نسبتها كلما كبرت السيدات في السن، وتأتي في الغالب بعد سن 35، ونادرا ما تأتي في سن 26، وفي الغالب لن يتكرر ذلك في الحمل القادم -إن شاء الله-، ويمكن بعد الحمل محاولة تشخيص حالة الجنين، وعلاقته بمتلازمة داون، من خلال التصوير بالموجات فوق الصوتية Ultrasound)، في نهاية الثلث الأول من الحمل، مع فحص AFP - Alpha Fetoprotein test)، وبإمكان الطبيب المعالج أن يوصي بإجراء فحص الكروموسومات Karyotype) من خلال بزل السائل الامنيوسي (Amniocentesis).

والتكيس يظهر سواء في التصوير من البطن أو التصوير المهبلي، والمهم لمن يقوم بالتصوير أن يكون على دراية وخبرة كافية، والتكيس على المبايض يحدث مع الوزن العادي، كما يحدث مع السمنة، وبإمكانك في الشهور القادمة تنظيم الدورة الشهرية، وعلاج التكيس، وتقوية الدم، وفحص هرمون الحليب prolactin، ووظائف الغدة الدرقية TSH & Free T4؛ لأنها تؤدي إلى ضعف التبويض، والخلل في الدورة الشهرية، وبعد عدة شهور من البرنامج العلاجي الغذائي يمكنك إعادة محاولة الحمل مرة أخرى.

وبإمكانك تناول حبوب منع الحمل ياسمين أو كليمن لمدة 3 شهور متتالية، مع التوقف عند انتهاء الشريط حتى تنزل الدورة، ثم تناول الشريط الذي يليه، ثم تناول حبوب دوفاستون التي لا تمنع التبويض ولا تمنع الحمل، وجرعتها 10 مج تؤخذ مرتين يومياً، من اليوم 16من بداية الدورة حتى اليوم 26 من بدايتها، وذلك لمدة 3 شهور أخرى؛ حتى تنتظم الدورة الشهرية، مع تناول حبوب جلوكوفاج 500 مج ثلاث مرات يومياً، ولمدة 6 شهور للمساعدة في علاج التكيس.

كما أن هناك بعض المكملات الغذائية قد تفيد في إمداد الجسم بالفيتامينات والأملاح المعدنية، وقد تقلل من مستوى هرمون الذكورة الذي يرتفع مع التكيس، ويساعد على ظهور الشعر في الوجه والصدر، مثل total fertility، ويمكنك أيضا تناول كبسولات أوميجا 3 أيضا يوميا واحدة مع تناول حبوب Fesrose F التي تحتوي على الحديد وعلى فوليك اسيد مع أخذ حقنة واحدة من فيتامين د 600000 وحدة دولية في العضل كل 6 شهور؛ لأنها مهمة لتقوية العظام وللوقاية من مرض الهشاشة فيما بعد، مع تناول الغذاء الجيد المتوازن.

كذلك يجب الاهتمام بأكل الفواكه والخضروات بشكل يومي، مع تناول أعشاب البردقوش والمرمية، وهناك أيضا حليب الصويا، ولكل ذلك بعض الخصائص الهرمونية التي تساعد في علاج التكيس وتحسين التبويض، مع حرص الزوج على عمل تحليل مني رابع يوم من الجماع، وعرض نتيجة التحليل على طبيب تناسلية، حيث أن نسبة 40 % من حالات العقم يكون فيها السبب مشاكل عند الرجل، و40 % تكون المرأة هي السبب، والنسبة الباقية يشترك فيها الزوجان.

حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً