الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من ورم بجوار فتحة الشرج..فما هو؟
رقم الإستشارة: 2229882

9572 0 284

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله

أنا شاب مدخن, أبلغ من العمر 24 سنة, أعزب، أعاني من ورم بجوار فتحة الشرج, والغريب فيه أنه يختفي أو يصغر لفترة, وبعدها يرجع لينتفخ, ويسبب لي آلاما شديدة، ولما أمشي أو أجلس أحس بألم مثل ألم الجمرة.

الأسبوع الماضي لم أستطع تحمل الألم؛ فعقمت إبرة عن طريق النار, إلى أن أصبح لونها أبيض, وفجرت الورم؛ فنزل منها خراج لونه بني وأبيض, وعقمت المكان جيدا، واشتريت مرهما اسمه (فيسودين) وصرت مواظبا عليه.

الآن رجع الانتفاخ مرة أخرى, وشكل الانتفاخ ليس دائريا, ولكنه على شكل أقرب للمستقيم أو الخط, وكأن العرق هو الذي ينتفخ, ويضايقني كثيرا أثناء المشي.

أتمنى أن أجد عندكم الجواب الشافي.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Khaled حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أخي الكريم: مثل هذه الأشياء تحتاج في تشخيصها إلى الفحص المباشر لدى طبيب الجراحة العامة.

قد تكون خراجا يتكرر, وقد يكون التهابا في أحد الأوردة أو الغدد الإفرازية في تلك المنطقة, وإذا اتضح أن هناك خراجا مزمنا فقد يحتاج الأمر إلى أخذ مضاد حيوي عن طريق الفم لمدة يقررها الطبيب المعالج.

فإذا كان الورم لا زال موجودا؛ فمن المستحسن زيارة طبيب الجراحة العامة في أقرب وقت ممكن.

أتمنى لك من الله الشفاء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً