الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من آثار حروق قديمة وسواد فوق الشفة.. فهل هناك كريم يزيلها؟
رقم الإستشارة: 2224377

18727 0 375

السؤال

أعاني من آثار حروق قديمة جدًا في اليد والرجل، وأرغب في إزالة الأثر، فهل يوجد كريم يزيل الأثر الذي مضى عليه أكثر من عشرين سنة منذ كنت طفلة؟ وما هي طريقة استعماله؟

أعاني من تصبغات في البشرة والوجه والجسم، وأرغب في كريم تبييض آمن، ويزيل التصبغات الشديدة التي سببت لي عقدة نفسية، وما هي طريقة استعماله والمدة الزمنية؟

كما أعاني من سواد منطقة ما فوق الشفة العليا مما يوقعني في حرج شديد، وكأنني ذكر، فهل من حل؟

وهل صحيح أن تكيسات المبايض تسبب تصبغات في البشرة؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ زهراء محمد حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فيجب التعرف أولا على نوع الآثار التي تعانين منها هل هي مصحوبة بزيادة في نمو الأنسجة أم مصحوبة بضمور بالجلد، وأنصحك بزيارة طبيب التجميل لتقييم الحروق القديمة المذكورة إكلينيكيا، وذلك لمعرفة نوعها وعددها ودرجة انتشارها، ومساحتها؛ لأن ذلك يؤثر في اختيار العلاج المناسب.

من الممكن أن يسبب الخلل الهرموني تصبغات في البشرة؛ ولذلك يجب علاج تكيسات المبايض المذكورة، وبالأخص إذا كانت مصحوبة بشكاوى أو أعراض أخرى، ذلك بالإضافة إلى تجنب التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة، واستعمال واقي الشمس المناسب صباحًا يوميًا قبل الخروج، ويمكن استعمال كريم الاربيتين المبيض مساءً يوميًا لمدة تتراوح من شهر إلى شهرين على حسب النتيجة.

وأخيرًا بالنسبة إلى اللون الداكن في المنطقة حول الفم (الشفة العليا)، عادة ما يكون سببه ناتجا عن التهاب أو تحسس، أو إكزيما تلتئم بترك لون داكن، وربما تكون هذه المشكلة متكررة، ومصحوبة بحكة، وعدم ارتياح، وتهيج في الجلد واحمرار، وربما قشور، ومن النصائح المهمة التي يجب اتباعها في علاج تلك المشكلة هي تجنب تلامس هذه المنطقة مع المواد المثيرة مثل: رغوة معجون الأسنان، وكذلك بعض الفواكه الحمضية، ويفضل تقطيعها إلى قطع صغيرة، ووضعها في الفم مباشرة بواسطة شوكة، وتجنب قضمها.

وأيضا من المهم تجنب التلامس مع اللعاب باستمرار، وبالأخص إذا كنت تعانين من عادة عض الشفايف؛ لأن هذا يؤدي إلى بلل المنطقة، ثم جفافها بصورة متكررة؛ مما يزيد من الإكزيما والجفاف، وبالتالي من اللون الداكن، ويراعي أيضا درجة حرارة الشمع، أو ما شابهه المستعمل في إزالة الشعر من منطقة الشارب؛ لأن درجة الحرارة العالية قد تسبب التهابا، وبالتالي التئاما بلون داكن.

ويمكن استخدام بعض الكريمات الموضعية الخفيفة التي تحتوي على الكورتيزون مثل: كريم الـHydrocortisone 1% ، ولكن لفترة قصيرة لعدة أيام إذا كان هناك التهاب أو قشور، مع مراعاة تجنب الأشياء التي سبق ذكرها.

وبالنسبة لعلاج اللون الداكن فيمكنك استعمال كريم الاربيتين الموضعي المذكور سابقا مرة واحدة مساءً يوميًا لمدة من شهر إلى شهرين حسب النتيجة، مع مراعاة عدم تكرر الالتهاب باتباع النصائح المذكورة سابقا، وعلاجه سريعاً إن لم تستطيعي تفادي حدوثه.

وفقكم الله وحفظكم من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً