الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أحلم أن أكون طبيبة قلب فانصحوني لتحقيق حلمي!
رقم الإستشارة: 2190222

35203 0 495

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

عمري 16 سنة، في أول ثانوي، حلم حياتي بإذن الله أن أكون طبيبة قلب، وأريد منكم بعض النصائح لكي أصبح دكتورة قلب، وأبلغ هذا الحلم بإذن الله، وجزاكم الله عني كل خير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ نادية حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكراً لك على الكتابة إلينا.

طبعاً ليس هناك حاجة من محاولة إقناعك بضرورة وأهمية العلم والجامعة؛ فهذا موجود عندك، وخاصة أنك مصرة على متابعة الدراسة، ودراسة الطب، وبالذات طب القلب، لتصبحي طبيبةً تعالج آلام الناس.

سؤالك هذا عاد بي سنوات طويلة إلى مرحلة الثانوية؛ حيث كنت مثلك أحلم بدراسة الطب، وكانت تدور في الذهن مثل هذه الأسئلة التي وردت في سؤالك.

من سيقوم بتحقيق هذا الحلم أو الطموح؟ إنه لاشك أنتِ، فلابد من أن تقومي برعاية هذه النفس، والتي ستقوم بكل هذا العمل، وهذا الأداء المتميّز، ولا شك أن عليك القيام بإعطاء هذه النفس حقها من الرعاية والانتباه، كما يقول الرسول الكريم –صلى الله عليه وسلم-: (إن لنفسك عليك حقا).

إنكِ إن أعطيتِ نفسك حقها من العمل المنظم والهادئ، وحظها من الصلاة والراحة والترفيه؛ كلما وجدتِ هذه النفس أكثر قدرة على العطاء، والفهم، والتقدم.

لا يوجد نظامٌ واحدٌ للدراسة والمذاكرة، وما ينفع إنساناً قد لا يُفيد شخصاً آخر، فعليك أن تكتشفي النظام الأكثر تلاؤماً معك، وتذكري أن بعض الناس يميلون للنشاط والهمة العالية في فترة الصباح، بينما يميل البعض الآخر للنشاط في المساء، فانظري أي وقت أكثر مناسبة لك، وحاولي عندها أن تستفيدي من هذه الأوقات.

ومن الطلاب من يميل للدراسة في جوّ خاص داخل البيت، وفي شيء من الهدوء، بينما هناك من يحب الدراسة أمام الناس في المكتبة مثلاً، فانظري أي الأجواء أكثر مناسبة لك، واستغلي هذه الأوقات.

هناك بعض المواد العلمية التي تتطلبها الجامعة لدراسة الطب، كالكيمياء، والبيولوجيا، ولكن هذا يختلف من جامعة إلى أخرى.

والأمر الآخر هو: تحصيل الدرجات المطلوبة لدخول الطب، وليس هناك سبب يجعلك لا تحققين هذا.

كم هو جميل أن يكون للإنسان حلم، حيث يُسعد الشخص بالسعي لتحقيق هذا الحلم.

وفقك الله، ويسّر لك، وجعلك ليس فقط من الناجحات، بل من المتفوقات، وأعانك على دراسة الطب، ومن ثم التخصص في طب القلب، ونفع الله بك من عباده من هو في حاجة لهذه المساعدة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • العراق ام البنين محمود

    حلمك جميل

  • المغرب هند

    شكرا كتيرا

  • مصر محمود عطيه

    و الله و انا مثل ما قصصت بس ربنا يوفق عباده و ارجوا من كل من يقرا هذه القصه او التعليق يدعوا بان يوفقنا الله الي ما يحبه و يرضاه

  • أمريكا جنا

    حلميك جميل انا كمان حلمي متل حلميك

  • مصر سهيلة

    ادعو لى احقق حلمى وحلم ابى

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً