هل يمكن أن يختلف حساب السونار عن الدورة بأسبوعين؟
رقم الإستشارة: 2184267

49375 0 807

السؤال

أنا فتاة أبلغ من العمر 24 عاما، مر على زواجي سبعة أشهر، حملت وأجهضت قبل شهرين، وأخذت إبرة الفصيلة بعد الإجهاض؛ لأن فصيلتي سالبة.

عملت تحليلا للمشيمة للتأكد إذا كان حينها الحمل عنقوديا، وكان سليما -ولله الحمد- وحدث ولله الحمد أن حملت بعد أول دورة من الإجهاض، وكانت بتاريخ 6/6/2013، وعملت جميع التحاليل: الدم، والبول، وكانت سليمة.

ولكن عندما عملت سونارا مهبليا أمس كان عمر الجنين خمسة أسابيع، والدكتور يقول: المفروض أن يكون سبعة أسابيع، لكن كيس الحمل موجود، والجنين بداخله، ولكن لا يوجد نبض، وكذلك موجود داخل الرحم.

أعطاني حبوب إسبرين أطفال، وتحاميل سايكوجيست للتثبيت، وقال لي: المراجعة بعد أسبوعين، فهل يمكن أن يكتمل نمو الجنين ويبدأ فيه النبض؟ وهل الحبوب المثبتة مفيدة أم الأفضل أن أنتظر لمدة أسبوعين للتأكد من نمو الجنين، وبعدها استخدمها؟ وخاصة أن إجهاضي الأول تم وعمر الجنين سبعة أسابيع، والمفترض أن تكون تسعة أسابيع، ولكن وقتها لم أعمل أي سونار سوى قبل الإجهاض بساعات بعد نزول إفرازات بنية ودم مني، وكان سونارا مهبليا أيضا، ولكن لم يوضح نبض الجنين.

فهل من الطبيعي أن يكون حساب السونار مختلفا عن حساب الدورة بأسبوعين أم لا؟

وللعلم أنا لا أشعر بأعراض الوحام سوى دوخة واستفراغ بسيط، والآلام في الصدر والظهر والبطن في كلا الحملين، ولكن ما أشعر به هو: حين يحدث الحمل تأتيني حكة في صدري وبطني ويدي وأرجلي، وتكون أحيانا قوية خاصة وقت النوم، وحدث معي هذا الشيء في كلا الحملين، هل هذا شيء طبيعي؟

وللعلم أن دورتي منتظمة، وبعد الإجهاض أتت بعد مرور شهر كامل على الإجهاض؛ أي في نفس يوم الإجهاض.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ رفئ حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الإجهاض الذي يحدث في الأشهر الأولى: يرجع سببه إلى وجود خلل في الجينات أو الكروموسومات، وعلى ذلك يصبح الجنين غير قابل للحياة، ومن رحمة الله سبحانه وتعالى أن ينزل هذا الجنين مبكرا، والأفضل الانتظار وتأجيل الحمل بعد الإجهاض لمدة ثلاث دورات شهرية؛ لتقوية بطانة الرحم، وللتخلص تماما من آثار وبقايا الحمل السابق، ولكن الحمد لله حصل الحمل مباشرة بعد الإجهاض، وطالما كان السبب خللا في الكروموسومات فليس شرطا حدوث الإجهاض مرة أخرى.

وجيد أنك أخذت الإبرة بعد الإجهاض مباشرة، طالما أنك سالبة، حتى لا تحدث مناعة، أو تكون أجسام مضادة ضد دم الجنين القادم، مما يعرضه لمشاكل صحية، وطالما أن آخر دورة كانت بتاريخ 6 / 6 / 2013 فحتى تاريخه، فإن الجنين الآن في الأسبوع التاسع، وغالبا ما يختلف العمر الحسابي والعمر من خلال السونار، والاختلاف في حدود أسبوع واحد، ومع نهاية الأسبوع، حيث يبلغ طول الجنين 2.3 سنتمتراً، بينما يزن أقل من 2 جرام، ولا يوجد نبض في هذه المرحلة العمرية، والنبض يبدأ في عمر 120 يوما بعد اكتمال نمو المشيمة؛ لذلك يكفي متابعة نمو الجنين بالسونار.

ويجب تناول الأدوية الموصوفة من أسبرين والمثبت؛ لأن المثبت هرمون بروجيستيرون، وأحيانا نقص هذا الهرمون يؤدي إلى الإجهاض، والجنين يكتمل نموه في فترة الحمل كله وليس في الشهرين الأولين من الحمل، المسألة هي: اكتمال مرحلة عمرية وليس اكتمال الجنين نفسه.

وتختلف فترة الأشهر الثلاثة الأولى من سيدة حامل إلى أخرى، في التفاعل مع الغثيان والدوخة، وقد تمر هذه الفترة دون إزعاج، والحكة ليست من أعراض الحمل، بل ربما حدثت حساسية جلدية أدت إلى وجود الإحساس بالحكة في بعض مناطق الجسم، ولا مانع من أخذ قرص مضاد (الهستامين) قبل النوم يوميا لمدة أسبوع حتى تختفي هذه الأعراض.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً