الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عندي حصوات في المرارة ما أضرارها وما علاجها؟
رقم الإستشارة: 2181425

98989 0 732

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اكتشفت منذ أسبوع تقريبا أن لدي ثلاث حصوات بالمرارة، اثنتان صغيرتان والثالثة بحجم 2.3 سم، قرر الاستشاري إجراء عملية استئصال المرارة بواسطة المنظار، علما بأنني اكتشفتها بالصدفة؛ لأنني لدي آلام بالمعدة والقولون، وأشكو من سوء هضم (انتفاخ بالبطن –غازات-) بشكل دائم.

من بعد إذنكم أريد أن أعرف ما هي أضرار حصوة المرارة؟ وما هي أضرار استئصال المرارة؟ وهل يوجد علاج بديل للعملية؛ لأنني أخشى زيادة الوزن أكثر، وأخشى التخدير أثناء العملية أيضاً، ولا أعلم ماذا أفعل؟ أريد عقارا أو حبوبا أو أعشابا تفيدني وتغنيني عن العملية؟ وهل صحيح إذا تحركت الحصوة تذهب للبنكرياس وتسبب مرض السكري؟

علماً: أن لدي أكياسا صغيرة على الكليتين لكنها خلقية وليس بها ضرر؛ كما قال لي الطبيب، أريد حلاً؟ وما هو رأيكم؟ وماذا تنصحوني به؟

اعتذر على الإطالة، شكرا لكم وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ روح الياسمين حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن حصيات المرارة شائعة خاصة لدى النساء، وهي غالبا ما تكون غير ضارة، وتظل داخل الجسم دون علم المريض بها لعدم ظهور أعراض لها، ويقدر أن 60% إلى 80% من الأشخاص المصابين بالحصوات الصفراوية تكون بدون أعراض ويتم اكتشافها بالصدفة.

إلا أنها قد تسبب انسدادا للقنوات الصفراوية مسببة حصول ألم شديد، وحدوث الاصفرار، أو انسداد قناة البنكرياس مسببة التهاب البنكرياس.

وحصيات المرارة يمكن أن تكون صغيرة مثل: ذرة رمل وقد تصل إلى الحجم الكبير والذي قد يصل إلى عدة سنتيمترات، وقد تتواجد عدة حصوات بأحجام مختلفة في نفس الوقت كما هو الحال معك.

هناك عدة أنواع للحصوات حسب تركيبها الكيميائي:

1- حصوات الكوليسترول عادة ما تكون كبيرة الحجم، خضراء اللون، ناعمة الملمس، ولكنها في بعض الأحيان تكون صفراء أو بيضاء اللون، وهي تتكون بشكل أساسي من الكوليسترول، وتمثل حوالي ١٠٪ من جملة الحصوات الصفراوية.

2- الحصوات المصبغة، وتكون في الغالب صغيرة, وغامقة اللون، وتتكون بالأساس من البليروبين وأملاح الكالسيوم.

3- الحصوات المختلطة، تمثل الحصوات المختلطة غالبية الحصوات الصفراوية، ويتألف معظمها من خليط من الكوليسترول وأملاح الكالسيوم.

أما أعراض الحصوات المرارية؛ فإنها تكون بشكل ألم مفاجئ في أعلى البطن من الناحية اليمنى، ويكون بشكل ألم شديد يستمر من ١٥ دقيقة إلى عدة ساعات، وقد يشعر بألم بين الأكتاف، أو تحت منطقة الكتف الأيمن.

وتنجم هذه الأعراض بسب تحرك الحصى وإغلاقها للقناة الصفراوية إلى المرارة، وتكون هذه الأعراض بعد ساعة على تناول وجبة دسمة، أو توقظه بشكل مفاجئ في منتصف الليل، وقد يصاحب الألم شعور بالغثيان والتقيؤ كما قد تصاحبه أعراضا أخرى مثل: انتفاخ البطن, التجشؤ, الغازات, وعسر الهضم.

وفي الحالات الشديدة فإنها قد تسبب التهاب القنوات الصفراوية، وتكون بشكل رعشات وحمى واصفرار لون الجلد وتغير في لون البراز.

وينصح المريض بمراجعة الطوارئ خلال ساعة من الألم إن لم يتحسن الألم.

أما العلاج فعلى الرغم من أنه ينصح بالعلاج الجراحي عندما يكون هناك أعراض؛ إلا أنه في مثل سنك قد تحصل مضاعفات أثناء الحمل؛ فقد يكون من الأفضل إجراء استئصال المرارة بدلا من انتظار حصول الأعراض والمضاعفات التي تم ذكرها.

وهناك علاجات دوائية مثل: استخدام حامض اليوروديكسيكوليك ursodeoxycholic acid فمن الممكن أن ينجح كعلاج، ولكن هذا يتطلب من المريض مواصلة العلاج لمدة تصل إلى عامين على الأكثر، وقد تعود الحصوات الصفراوية مرة أخرى بعد انقطاع العلاج، ويمكن أيضا استخدام موجات صدمية عالية التردد shockwave فيمكن تكسير الحصوات باستخدام موجات صدمية عالية التردد وذلك لتفتيتها لأجزاء صغيرة يمكنها الخروج مع البراز مباشرة؛ إلا أن هذا النوع من العلاج لا يستخدم إلا في حالات الحصوات الصغيرة فقط، ويمكن مناقشة هذا الأمر مع الطبيب المعالج.

يمكن أن تقرئي عن وصفة غذائية كالتالي: تشربين أربعة أكواب من عصير التفاح الطبيعي في أحد الأيام، ثم تتناولين خمس تفاحات كل يوم لمدة خمسة أيام، ثم تصومي، وبعد ذلك يتم تناول معادن مثل: الماغنسيوم، ويتناول بعدها كميات كبيرة من عصير الليمون الطازج المخلوط بزيت الزيتون قبل النوم، وفي الصباح يقوم بالتبرز والذي تخرج فيه الحصوات من البراز إلى خارج الجسم.

إلا أن فائدته غير مثبتة علميا، وعلى كل حال فإنه لا يضر، ويمكن أن تجربيه.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السعودية روح الياسمين

    شكرًا لك يادكتور وجزاك الله كل خير

  • ليبيا ام المهدي

    جزاكم الله عنا كل خير

  • المغرب adam

    chokran

  • السعودية شروق محمد عبد الفتح

    جزاكم الله الف خير

  • الأردن الاردن

    شكرا لكم

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً