الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما أعاني منه هل هو قولون عصبي أم مرض شرجي؟
رقم الإستشارة: 2155398

34089 0 558

السؤال

أنا شاب عمري 23 سنة، أعاني منذ فترة من إحساس في فتحة الشرج، وهو بسيط جداً يشبه وجود غازات بسيطة أو حركة بسيطة في فتحة الشرج، وبعد التغوط يزداد هذا الإحساس بعدم اكتمال التغوط، أو وجود شيء غير مؤلم، ولكن أستطيع الإحساس به في فتحة الشرج، لا أعاني من الإمساك أو الإسهال، فالبراز طبيعي، ألاحظ وجود رغوة ملونة في البراز أحياناً، ويزداد الإحساس بعد عملية التبرز، ويكاد ينعدم عند الاستيقاظ ووقت النوم، لا توجد إفرازات على الملابس الداخلية، ولكني قد أتحسس نسبة صغيرة من البراز عند المسح جيداً بمنديل، كنت قد عانيت من القولون العصبي منذ فتره تزيد عن السنتين، عانيت من إمساك منذ شهر، وصاحبه ألم بعدها بيوم كامل وأثر دم بسبب الإمساك، وبعدها اختفي الألم تدريجياً، إلى أن زال هذا الألم نهائياً.

آسف لو أطلت الحديث، ولكني لا أعرف ما أشكو منه، هل هو الناسور؟ علماً بأني تفحصت فتحة الشرج، ولا يوجد جرح أو ألم أو دم، أو تورم، أم أنا أشكو من القولون العصبي؟ وهل من الطبيعي أن تظل هذه الأعراض لمدة أسبوع؟ وأشعر بالحرج للشديد للكشف أو إخبار أحد، أتمنى المساعدة.

الإجابــة

الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

إن حدوث الألم الذي حصل منذ شهر بعد حصول الإمساك، وكذلك أثر الدم، يشير إلى أن ما حصل هو شرخ شرجي، وقد خف الألم تدريجياً –كما ذكرت- ثم اختفى، والشرخ الشرجي الحاد هو جرح أو قطع في الغشاء المبطن للقناة الشرجية، وينتج عن مرور براز جاف وصلب نتيجة إمساك شديد، مما يسبب هذا القطع، وينتج عنه ألم شديد ونزيف بسيط، وآلام، بسبب تقلص وانقباض شديد في العضلة الداخلية للشرج، مما يمنع وصول وتدفق الدم للجرح، وهذا يمنع شفاءه وتحوله إلى الشرخ المزمن، ويحصل الشرخ الشرجي بعد الإمساك المزمن، أو مرور براز صلب أو جاف، وأحياناً بعد الإسهال الشديد.

وتكون الأعراض بشكل ألم في فتحة الشرج، ويبقى الألم حتى بعد التبرز، وقد يستمر بعض الوقت، ونزول دم أحمر من فتحة الشرج بعد التبرز، ووجود دم، أو إفرازات ذات رائحة كريهة في الملابس الداخلية، وهذا ما كنت تشكو منه، وفي بعض الأحيان قد يترك الشرخ الشرجي ندبة صغيرة أو لحمية زائدة، تسمى Anala tag ويشعر بها المريض مثل زوائد في فتحة الشرج، وقد تعلق بها بقايا برازية.

إن لم تشعر بأي زوائد، فقد يكون ما تشعر به هو بواسير داخلية، وهي يمكن أن تسبب أيضاً خروج مخاط مع البراز، أو في الملابس الداخلية.

الأفضل مراجعة طبيب مختص بالجراحة العامة، ولا حياء في الطب، ولا شيء في التشخيص يعدل أن يرى الطبيب بعينه ما يعاني منه المريض، وهذه الأمور في التشخيص تعتمد على الرؤية المباشرة للمشكلة، وبالتالي يضع لك خطة العلاج، وقد يكون الأمر بسيطاً، فيحتاج إلى علاج بسيط, وتتخلص من المشكلة.

نسأل الله لك الشفاء والتوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • العراق امير

    احسنت

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً