الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عندي تورم مؤلم في منطقة الشرج.. فهل يحتاج لفحص وما علاجه؟
رقم الإستشارة: 2151682

14671 0 388

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أشكو من البواسير الخارجية منذ 20 يوما، والتي بدأت كقرصة نملة في الشرج بعد تبرز صعب -أعزكم الله- وعند ذهابي للطبيب شخصّ المرض بشرخ في الشرج، وأعطاني الأدوية للعلاج.

بعدها بثلاثة أيام ازداد الألم، وظهر بروز صغير واضح بجانب الشرج، وقد انحرجت من مراجعة الطبيب، وقلت لنفسي الألم سيذهب بعد مرور الوقت لكن الألم زاد وأصبح لا يطاق وحجم التورم وصل بحجم الإبهام، وذلك بعد مرور أسبوعين وعندها حدث نزيف بسيط في التورم بجانب الشرج، حقيقة خف الألم وذهبت لمراجعة الطبيب الذي أخبرني بأن لدي بواسير خارجية وأوصلني لغرفة العمليات، وعند إجراء عملية قصيرة لم تستغرق 5 دقائق أجروا شقاً بسيطاً في الباسور -والحمد لله- الألم خف بدرجة كبيرة.

الآن في يومي الرابع بعد إجراء العملية الألم يخف يوماً بعد يوم، لكني لاحظت تحت الجلد التي بها باسور تورم بحجم الإبهام يؤلم بشكل بسيط عند لمسه مع حكة، ويظهر عند محاولة التبرز أو الجلوس في وعاء الماء الساخن، ويختفي بعد أن أنتهي من التبرز أو الانتهاء من جلسة الماء الساخن.

سؤالي هو: هل هذا ورم يستدعي أن أفحصه أو أن الباسور سيرجع في أي وقت؟

علماً بأن 95% من الألم زال لكني ألاحظ هذا التورم يؤلم عند ملامسته لفترة طويلة، وأشعر بوجوده مع أحساس بعدم الارتياح، مع الشعور بحرقة في المكان بعد وقف النزيف من جرح العملية.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ r t a حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

فأنت تقول أنه باسور، والطبيب أخبرك أنه شرخ، ثم بعد أن زاد الألم أجرى لك الطبيب عملية لوجود نزف، فالعملية التي أجراها الطبيب على الأكثر هي عملية شق للباسور المتخثر، فهذا عادة يحصل فجأة أثناء التغوط، ويسبب تورما خارج الشرج، وإن كان هناك إمساك فقد يترافق مع شرخ في الشرج، إلا أن الشرخ لا يسبب تورما في الشرج، إلا أنه يكون مؤلما أثناء التغوط، وقد يستمر الألم بعد التغوط، وقد يسبب الشرخ الشرجي نتوؤات بارزة بعد أن يشفى.

على كل حال على الأكثر إن ما كنت تعاني منه هو ما يسمى بالناسور المتخثر، وعلاجه هو الشق، وما تبقى قد يكون حواف الناسور.

على كل حال إن رؤية المنطقة وفحصها من قبل الطبيب الذي أجرى العملية هي أفضل من التخمين، وأرى أن تستمر على النصائح التي أوصاك بها الطبيب، وإن استمر هذا التورم أن تراجعه ولابد وإن كان عندك مراجعة له بعد العملية.

نرجو من الله لك الشفاء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً