الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من إرهاق عام وتعب مستمر وضغط دمي ينخفض دائماً، فما هو العلاج؟
رقم الإستشارة: 2148124

9085 0 410

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا فتاة في الـ 15 من عمري، وزني 49 كجم، وطولي 155 سم، لا أتعاطى أي أدوية وغير مصابة بأي مرض – ولله الحمد - غير أني أعاني من إرهاق عام وتعب مستمر وضغط دمي ينخفض دائماً، فأشعر بدوار ولا أرى شيئاً سوى سواد، أشعر بألم في معدتي رغم عدم تناولي لأي شيء غريب، وكثير ما ينتهي الأمر بأني أتقيء جميع ما أكلت – أكرمكم الله -، وتلازمني نوبات صداع شديد في مؤخرة الرأس، ويمتد الشعور بالألم إلى الرقبة والكتفين لا تزول إلا بوضع كمادات باردة على أماكن الألم لكنه حل مؤقت سرعان ما يعود الألم.

أيضاً أشعر أني لا أستطيع أخذ كفايتي من الهواء لا أعلم كيف أصف ذلك لكن أحس أني أشعر بكتمة وضيق في النفس، أتثاءب عدة مرات حتى أشعر بوصول الهواء إلى رئتي، أنا إنسانة نباتية لا أتناول أي نوع من اللحوم، أخبرني الطبيب أن هذا قد يسبب بنقص فيتامين ب12، فهل هذا هو سبب كل ذلك؟

أرجو إفادتي وفقكم الله لكل ما يحبه ويرضاه، وجزاكم خير الجزاء وجعله في موازين حسناتكم، ولكم جزيل الشكر مني.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ MESHO حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بنيتي طريقة كتابة الرسالة جميلة جداً، ولغة الكتابة ممتازة إلى حد كبير، والأخطاء الإملائية قليلة جدا لفتاة في عمرك، فحياك الله ووفقك إلى ما يحبه إنه ولي ذلك والقادر عليه.

أما مشكلتك فهي تكمن في أنك كما قلت نباتية والخضروات والبقوليات لا يوجد بها أحماض أمينية لتكوين العضلات وتكوين الدم، وبالتالي فقر الدم، ونقص فيتامين ب المركب وفيتامين ب 12 جزء منه، و فيتامين د يؤدى إلى كل الأعراض التي ذكرتيها من الإرهاق، والتعب، والدوخة، والدوار، والصداع، ويمكن أن تتناولي قليل من اللحم المفروم في الشوربة أو حتى مخبوز في عجين الفطائر مع أخذ أقراص حديد، وكبسولات فيتامين د، وحقن فيتامين ب 12 كل أسبوع 4 مرات، ثم كل شهر 4 مرات، وأقراص نيوروبيون مرتين يومياً، ولا مانع من أخذ قرص باراسيتامول للصداع عند اللزوم.

وأكل التمر، والعسل، والأجبان، ومحاولة إدخال كمية قليلة من البروتينات في كل مرة - وإن شاء الله - بعد تحسن الدم سوف تختفي كل هذه الأعراض.

كذلك ممارسة رياضة المشي نصف ساعة يوم بعد يوم مفيد لتحسن الحالة المزاجية مع عمل تمارين النفس العميق أثناء المشي؛ لأن ذلك يمد الرئتين بكمية كافية من الأكسجين.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً