الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تأخر الدورة الشهرية وعدم نزولها منذ 3 أشهر
رقم الإستشارة: 2139986

111123 0 1025

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

مشكلتي هي أن الدورة لم تأتني منذ 2-2- 2012 أي قرابة 3 شهور، وحالتي النفسية سيئة جدا، فلقد أصبحت سريعة الانزعاج، وعصبية، وأتضايق من أبسط الأمور.

أنا متزوجة منذ سنة، ودورتي منتظمة من قبل الزواج، وبعد زواجي مباشرة حملت، ولكن لم يكن لي نصيب في الحمل، فأسقطت بعد 13 أسبوعا من الحمل، ومنذ ذلك الوقت لم يحدث حمل حتى الآن.

وبعد تأخر الدورة 50 يوما تقريبا، ذهبت إلى الطبيبة، وعملت لي أشعة داخلية للرحم، وعملت مرة أخرى أشعة خارجية فوق البطن، وبعد ذلك عملت لي الفحص اليدوي، ثم قالت لي: لا يوجد ما يدل على أنك حامل، ولكن قد يكون عندك حمل خارج الرحم، وطلبت مني عمل تحليل لوحدات الدم، ولكن كانت النتيجة بأنه لا يوجد حمل أبدا، فقالت لي: اذهبي، وعندما تنزل الدورة تعالي لكي أعمل لك تحليل هرمونات في اليوم الثاني، أو الثالث للدورة، لكي نعرف سبب تأخرها، ولكن الدورة إلى اليوم لم تنزل.

هل من الممكن أن يكون قد حدث حمل بعد الأشعة، أي بعد شهرين من عدم نزول الدورة؟ مع أني لا أحس بأي من أعراض الحمل، ولكن أحس بأعراض الدورة كثيرا.

أعتذر على الإطالة، وأتمنى أن تساعدوني فقد تعبت.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ omania حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

من الممكن أن يحدث الحمل حتى لو كانت الدورة منقطعة لأشهر، وذلك أن الهرمونات قد تصل أحيانا إلى مستوى متوازن، ويكون قادرا على إحداث الإباضة فجأة, لذلك فأول خطوة الآن بالنسبة لك هي: التأكد من عدم حدوث الحمل، وذلك عن طريق عمل تحليل للدم يسمى B-HCG.

فإن كان ايجابيا فهنا يجب المتابعة المبكرة بالتصوير التلفزيوني لتحديد عمره, لأن التلفزيون المبكر يعتبر أدق في هذه الحالة لتحديد عمر الحمل.

وإن كان التحليل سلبيا, فهذا ينفي تماما حدوث الحمل, وهنا يجب عمل بعض التحاليل الهرمونية، لمحاولة معرفة سبب تأخر الدورة بهذا الشكل, وهذه التحاليل هي:

LH-FSH-TOTAL AND FREE TESTOSTERON- PROLACTIN-TSH-FREE T3-T4-DHEAS.

كما يجب عمل تصوير تلفزيوني للتأكد من عدم تشكل كيس أو تكيسات على المبيض - لا قدر الله -, ولقياس ثخانة بطانة الرحم.

فإن تبين وجود خلل هرموني أو كيس، فيجب علاجه, وإن تبين بأن كل شيء طبيعي, وكانت البطانة سميكة, فيمكن تنزيل الدورة عن طريق حبوب تسمى
( دوفاستون ), حبتين يوميا لمدة 5 أيام, ثم بعدها يمكن تنشيط الإباضة بالمنشطات مثل حبوب ( الكلوميد )، فهي ستنظم الدورة، وستساعد في حدوث الحمل - إن شاء الله -, وبالطبع يجب أن تكون تحت إشراف الطبيبة، مع متابعة منتظمة لتحري الإباضة.

نسأل الله عز وجل أن يمن عليك بثوب الصحة والعافية دائما، وأن يرزقك بما تقر به عينك عما قريب.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الجزائر jتامر

    جزاكم الله خيرا لماتقد
    موه في خدمةالانسانية

  • تونس Rawya

    :-)
    شكرآ

  • ام محمد ج

    جزاك الله الف خير

  • رومانيا ياسين اسماعيل السودان

    جزاكم الله خير بماقدمتم ومع تمنياتي المذيد من التقدم وشكرا

  • السودان رحمة الباشا

    جزاكم اللة خيرا

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً