صداع ووجع بالرأس، وطنين في الأذن وضعف بالإبصار، فما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2139662

78988 1 813

السؤال

السلام عليكم.

جزاكم الله خيراً، وتقبل الله منكم صالح الأعمال، ونفع بكم الإسلام والمسلمين.

أنا عمري 29 سنة، وعندي أعراض، مثل:

1- صداع دائم، ومتنقل في أغلب الرأس.

2- ضعف في الإبصار، مع وجود زغللة متقطعة (توجد نظارة طبية).

3- طنين ووجع خارجي للأذن (بسيط).

4- عند التركيز الشديد في القراءة، أو السجود الطويل، أو العصبية، أو الصوت العالي مني أو من غيري، أو حتى عند الضغط على الرأس أشعر بوجع في الرأس، مع وجود عدم اتزان ودوخة خفيفة لفترةٍ قصيرة.

5- آلام أسفل الرأس عند الجلوس أمام اللاب توب.

6- إحساس بضغطٍ كبير على الرأس والعيون .

علماً أني كشفت عند طبيب عيون كشفاً كاملاً، ونصحني بزيارة متخصص في المخ والأعصاب، وفعلاً قمت بزيارة أطباء متخصصين في المخ والأعصاب، وعددهم 2 ، وكان تشخيصهما أني أعاني من ضغط عصبي، وتوتر نفسي ليس أكثر، ولا يوجد أي مشاكل عندي، ولا داعي للقلق.

السؤال: هل كل هذه الأعراض بسبب التوتر والضغط العصبي فقط، ولا داعي للخوف من وجود أي أشياء أخرى خطيرة؟ وماذا يجب أن أفعله؟ علماً أني لم أقم بعمل أشعة مقطعية للرأس؛ لأن الأطباء قالوا: لا داعي، وأنا خائف، وأريد أن أعملها لزيادة الأمان.

مع العلم أني عصبيٌ جداً، وأعمل مهندساً، وعملي هذا يجعلني دائماً تحت ضغط وتوتر مستمر في مواقع العمل .

أرجو أن تفيدني، وشكراً جزيلاً، وبارك الله فيكم جميعاً، وآسف جداً على الإطالة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ هاني حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فمن المعلوم أن الصداع متعدد الأسباب، قد يكون السبب عضويًا، أو قد يكون السبب نفسيًا، أو قد تتداخل الأسباب العضوية والنفسية مع بعضها البعض، والأطباء دائمًا حريصون على أن يعرفوا نوعية الصداع وشدته، وما هي الكوامن التي تثيره؟ وما هي العوامل التي تؤدي إلى زواله؟ وهكذا.

في حالتك لا شك أن موضوع النظر موضوع مهم، لكنك الحمد لله قمت بمقابلة الأطباء، وأكدوا لك أنه لا توجد مشكلة أساسية.

أنت ذكرت شيئًا جيدًا وهو أن هذا الصداع يزيد عند القراءة والسجود الطويل، أو العصبية أو الصوت العالي، هذا يدل على أن القلق يلعب دورًا في هذا الصداع، وبالنسبة للصداع الذي يأتي مع السجود ربما أيضًا يكون ناتجًا من التهاب بسيط في الجيوب الأنفية.

أنت قمت بفحوصات جيدة، ولكن أتفق معك أن إجراء صورة مقطعية، وكذلك للجيوب الأنفية مهم، لأن التخوف المرضي والتوهم المرضي والوساوس تأتي دائمًا للإنسان إذا لم يقم بالإجراءات الفحصية الكاملة، والحمد لله تعالى أصبحت الآن الصور المقطعية سهلة ومتيسرة، فأنا أتفق معك بأن تقوم بعمل صورة مقطعية للرأس وكذلك للجيوب الأنفية، وهذا - إن شاء الله تعالى – يبعث فيك طمأنينة كبيرة، وكذلك يكون طمأننا نحن كثيرًا.

بالنسبة للجانب القلقي: أعتقد أنه موجود، وأنا أنصحك حقيقة بأن تكون حريصًا على ممارسة تمارين الاسترخاء، ويمكنك معرفة كيفية تطبيق هذه التمارين بمطالعة الاستشارة التالية 2136015.

وفي ذات الوقت أرجو أن تأخذ قسطًا كافيًا من الراحة، ومارس أي نوع من الرياضة السهلة، وكن حريصًا أيضًا في نوعية الأغذية التي تتناولها، لأن هناك في بعض الأطعمة قد تؤدي إلى صداع، مثلاً الإكثار من شراب القهوة، والأطعمة التي تحتوي على مادة (تيرامين) كما هو في الأجبان مثلاً أو الفول، هذه في بعض الأحيان قد تثير الصداع لدى الإنسان، وكذلك الشوكولاتة أيضًا قد لا تكون مرغوبًا فيها لدى بعض الناس.

أعتقد أن تناولك أيضًا لدواء بسيط مضاد للقلق سيكون جيدًا، هنالك أدوية بسيطة جدًّا مثل عقار دوجماتيل/ سلبرايد والذي لا يتطلب أي وصفة طبية، تناوله بجرعة كبسولة واحدة في اليوم – وقوة الكبسولة هي خمسون مليجرامًا – تناولها ليلاً لمدة أسبوعين، بعد ذلك اجعلها كبسولة صباحًا ومساءً لمدة شهرين، ثم كبسولة واحدة في المساء لمدة شهر، ثم توقف عن تناول الدواء، هذا الدواء من الأدوية الجيدة والطيبة والاسترخائية جدًّا.

أرجو أيضًا أن تعبر عما بذاتك ولا تحتقن، الاحتقانات النفسية الداخلية تأتي للناس من خلال الكتمان، وكما يقولون (فضفض عما أهمّك تُذهب ما في نفسك) فالفضفضة مهمة، ويجب على الإنسان أن يعبر عما بداخله خاصة الأمور التي لا تُرضيك، عبر عنها في حدود الأدب أولا بأول، وهذا يشعرك - إن شاء الله تعالى – بالاسترخاء.

كن دائمًا متفائلاً، كن إيجابيًا، واجعل قرة عينك في الصلاة، هذه كلها أمور علاجية مهمة جدًّا.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيرًا، ونسأل الله لك الشفاء والعافية والتوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • اليمن زهره الريف

    كنت اعاني من نفس الاعراض وافادني الجواب شكران

  • الأردن basel

    بسم الله الرحمن الرحيم.. اخي انا لدي نفس الاعراض... وما فحصت اشي... بس بما انك فحصت وكان سببه التوتر والقلق والعصبية فأنا مثلك... وارتحت لما شفت انه في حد مثلي.... شكرا

  • رومانيا محمود سلامة

    اعاني من بس طنين في الاذنيين مع الم في الراس بعض الاحيان والطنيين شديد للغاية مع ضعف في السمع والله الشافي لم اجد علاج ذهبت لكثر من طبيب ولكن استعن بالصبر والصلاة

  • الجزائر شفيق

    عانيت من نفس الأعراض لمدة طويلة, أظن أن العصبية هي السبب و كثرة التفكير و الوسواس أيضا,أظن أيضا حسب حالتي بأن القولون العصبي و كثرة الغازات الإرادية و اللاإرادية هي من الأسباب الرئيسية لكل ذلك و الله أعلم,شكرا

  • فلسطين عمر

    انا اعاني من نفس الاعراض طنين و مشكلة في الابصار خاصة في الليل كوجد خيال لضوء واعاني من توتر وخوف من المرض ادعو الله ان يشفي كل مريض

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً