الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أخاف أن يتطور الشق الشرجي المزمن إلى ناسور، فما الحل؟
رقم الإستشارة: 2129998

15464 0 386

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اللهم عافني, وعاف أمة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.

أنا أعاني من الشق الشرجي المزمن منذ فترة طويلة، وكان يؤلمني فأعالجه بمراهم التلطيف (كالهيرات) فيهدأ, وهكذا، منذ فترة ظهر لي خراج شرجي بقرب فتحة الشرج، فقررت الذهاب إلى الطبيب؛ لأن الألم غير محتمل، وقام بشق الخراج، وتنظيفه, وقمت بالتعقيم, والمغاطس، ولكن إلى الآن لم يلتئم الجرح، مع العلم أن لي 3 أسابيع يظهر على الشاش مثل الصديد بلون أخضر، ولكن بلزوجة أكثر, وكمية قليلة، وبدون رائحة نهائيا، ومنذ يومين ظهر مثل الانتفاخ, أو الحبة بحجم نصف حبة الحمص على حافة الشرج تماما، وهي قاسية, ومؤلمة بشكل كبير, كأنها نار, ولا تفرز شيئا، ولكن أصبحت حياتي جحيم من الألم: شق شرجي, وخراج, وحبة.

أصبح دخول الحمام -أعزكم الله- كابوسا لي.

علما أني أستخدم مرهم (fucidin), ومرهم (procto cure)، وأجلس بمغاطس مضاف لها (البوفدون), وأهتم بالنظافة الشخصية جدا، وأنا خائف من تطور فتحة الخراج إلى ناسور, أو أن تتضخم الحبة, مع أنها تضغط باتجاه الفتحة, أي أنها إذا تضخمت يمكن أن تغلق الفتحة.

فأرجوكم هل من علاج؟ وأنا آسف للإطالة، ولكن لكي تتوضح الفكرة عندكم.

وجزاكم الله كل خير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

هذا الخراج الشرجي من مضاعفات الشرخ الشرجي المزمن، ولابد وأن ما يحصل معك الآن هو تجمع آخر للصديد، وإن لم يتم خروج الصديد للخارج فإنه سيكبر, وقد ينتقل إلى الداخل, ويصبح صعب العلاج؛ لذا يجب مراجعة الجراح.

أما علاج الشرخ المزمن فإن لم يتحسن بالعلاج المحافظ، فإنه يحتاج للعلاج الجراحي, والعلاج المحافظ يكون بالمغاطس الساخنة، ووضع مراهم من نوع (Nitroglycerine cream) مرتين في اليوم، وهذه المراهم تساعد على ضخ الدم إلى المنطقة, وتساعد على الالتئام -بإذن الله-.

وضع مرهم مسكن من نوع (lidocaine rectal ointment) ويدهن قبل التغوط ليخفف من الألم أثناء التغوط.

وأفضل النتائج تكون بقص العضلة المعصرة للشرج؛ لأن أحد أسباب عدم
الالتئام هو تقلص العضلة المعصرة للشرج، وهذا يقلل من دخول الدم إلى المنطقة, وبالتالي عدم الالتئام.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً