الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

وجود حبة عند فتحة الشرج... ما سببها وعلاجها؟
رقم الإستشارة: 2119862

230241 0 1102

السؤال

لدي حبة عند فتحة الشرج من الداخل من الجهة الأمامية، كانت صغيرة فكبرت حتى أصبحت بحجم البازيلا خلال شهر تقريبا، وقبل 3 سنوات كان ينزل دم من نفس مكان الحبة في حالة الإمساك، تقريبا في الثلاث سنوات الماضية نزل دم 3 مرات في حالات إمساك ولم ينزل دم منذ حوالي 6 شهور.

الحبة تخرج إلى الخارج عند ذهابي الحمام أو التبرز - أعزكم الله - وأعيدها إلى الداخل بالضغط عليها، ولا تؤلمني إلا إذا ضغطت عليها، ولكن بعض الأحيان يأتيني ألم أسفل البطن، لا أظن أن له علاقة بالحبة.

وشكراً لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الله حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فهذه بواسير داخلية من الدرجة الثانية، وتُقسم البواسير إلى نوع داخلي ونوع خارجي، والداخلي منها هو ما يُوجد داخل المستقيم وفتحة الشرج، أما الخارجي فيُوجد في نهايات فتحة الشرج، ما قد يجعلها تتدلى إلى الخارج.

وكما تعلم فإن البواسير عبارة عن انتفاخات في الأوردة الموجودة بالأجزاء السفلى من المستقيم أو فتحة الشرج، وتنشأ البواسير نتيجة لتجمع الدم بطريقة غير طبيعية وغير معتادة في أوردة منطقة الشرج، ما يُؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم داخلها، وبالتالي لا تتحمل جدران الأوعية الوريدية ذلك الحال، وتبدأ بالتمدد والانتفاخ، الأمر الذي يجعلها أحيانا مؤلمة، وخاصة عند الجلوس.

والسبب الرئيسي لتكونها هو ذلك الإجهاد بالضغط على البطن، خلال عملية إخراج البراز، وهو الإجهاد الذي يزداد بذل أحدنا له عند وجود حالة الإمساك، وكلما زادت مدة المعاناة من الإمساك أو تكرر حصوله، ارتفعت احتمالات الإصابة بحالات البواسير.

ويُؤدي الجلوس لفترات طويلة، وخاصة على الأرض إلى زيادة تجمع الدم في أوردة منطقة الشرج، مع صعوبة عودة تلك الكمية من الدم فيها إلى أوردة البطن الرئيسية، كي تُخفف الضغط عنها.

وأعراض البواسير، خروج دم أحمر مع البراز، أو يُلاحظ على محارم تنشيف الشرج أو ألم خلال عملية التبرز أو أن يحس المرء بأن ثمة كتل تتدلى على فتحة الشرج نفسه، وأحيانا يكون هناك شكوى من حكة شرجية، أو ألم في فتحة الشرج، خاصة عند الجلوس.

من المفيد في معالجة حالة البواسير، وضع كريم من "هايدروكورتيزون" على فتحة الشرج، لأنه سيعمل على تخفيف الشعور بالألم وتخفيف الانتفاخ، كما أن استخدام كريم من مادة "ليدوكين" المخدرة، يعمل على تخفيف الشعور الموضعي بالألم في تلك البواسير.

ويفضل ارتداء ملابس داخلية مصنوعة من القطن، وتجنب استخدام محارم التواليت المحتوية على مواد معطرة ومهيجة، والحرص ما أمكن على تجنب حك منطقة الشرج، ومن المفيد تخفيف حدة الإمساك ومعالجته عبر تناول الملينات المناسبة، خاصة ملينات كتلة البراز دون غيرها من أدوية علاج الإمساك، ويجد الكثيرون راحة وتخفيفاً للألم بالجلوس في مغطس شرجي بالماء الدافئ أو الماء الدافئ مع الملح، وفي بعض الحالات قد يحتاج لمريض لإجراء جراحة كربط البواسير أو استئصالها.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • المغرب فاطمة

    شكرا جزيلا على هده المعلومات القيمة

  • أوروبا حسن السودان

    مشكورون ع هذا الكلام الجميل

  • أمريكا مبتعث

    مشكور الله يجزاك الخير

  • فرنسا رشيد

    الله يرحم والديك

  • العراق عباس السيد

    شكرا على هذا الكلام

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً