الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حصوات المرارة والتهاب القولون .. وعلاقتهما بمشاكل الجهاز الهضمي
رقم الإستشارة: 2112394

103621 0 900

السؤال

شعرت بوجع شديد في الجنب الأيمن وذهبت للطبيب وبعد الكشف قال لي: توجد حصوات في المرارة، فأعطاني علاجاً وشبه ارتحت، ولكن كثيراً ما أشعر بدوخة وهبوط وانتفاخ في البطن ووجع في الجانبين.
ذهبت مرة أخرى للطبيب، فقال: يوجد التهاب في القولون العصبي، وكذلك نسبة الهيموجلوبين كانت 8، وأعطاني علاجاً للأنيميا لكن لم تذهب، ودائماً أشعر بانتفاخ في البطن مصاحبة وجعاً في الصدر وأيضاً وجعاً في الجانبين متفاوتاً، فماذا أفعل؟ وما هو العلاج الصحيح؟ هل أعمل عملية المرارة أم لا؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سحر أحمد حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. وبعد:
إن فقر الدم ليس سببه المرارة أو القولون العصبي، وقد يكون هو السبب في الدوخة والإحساس بالهبوط التي تشكين منها، وإن كانت صورة الدم تشير إلى نقص الحديد فيجب تناول العلاج لمدة ستة أشهر، أما إن كانت الصورة تشير إلى أمور أخرى، فيجب إجراء تحاليل لمعرفة سبب فقر الدم عندك وعلاجه، وفي معظم الأحوال وفي النساء يكون سبب فقر الدم هو فقدان الدم عن طريق الدورة الشهرية.
أما بالنسبة لحصيات المرارة، فإن كثيراً من الناس قد يكون لديهم حصوات بالمرارة دون أن تسبب لهم أي مشكلات صحية، ولا يتم اكتشاف وجودها إلا أثناء الفحص بموجات فوق الصوتية، أو بأشعة إكس للبطن لأسباب أخرى مثل أمراض البطن الأخرى.
وأعراض حصيات المرارة هو ألم خفيف بين الحين والآخر في المنطقة اليمنى أعلى البطن مع أعراض، مثل عدم الارتياح للأطعمة ذات المحتوى الدهني، وزيادة انتفاخ البطن مباشرة بعد الأكل، والإحساس بالشبع المبكر والغثيان الخفيف.
وقد تؤدي حصاة المرارة إلى التهاب حاد بالمرارة، حيث يكون هنالك ألم شديد وغثيان وقيء شديد.
والتهاب المرارة المزمن قد يسبب ألماً خفيفاً مزمناً ومتكرراً في المنطقة اليمنى أعلى البطن، وصعوبة وتأخر في الهضم، وزيادة غازات البطن، وعدم الارتياح بعد الانتهاء من أكل الطعام، وعدم الارتياح لأكل المواد الدهنية، والشعور بالغثيان بعد تناول الطعام.
ويتم التدخل الجراحي إن استمرت الأعراض أو كان هناك التهاب حاد في المرارة، فإن كانت الأعراض التي تشكين منها بعد الطعام وخاصة الدسم وتوقظك في الليل، فهي من المرارة، ويفضل استئصالها؛ لأن آلام القولون العصبي لا توقظ الإنسان من نومه، وقد يكون الألم في أي مكان من البطن، أما المرارة فتكون في أعلى البطن في الناحية اليمنى، وتزداد آلام القولون العصبي مع الوضع والحالة النفسية وتترافق بالإمساك أو الإسهال.
والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر اجمد

    اللة يخليك لمصر يادكتر

  • أمريكا أحمد محمود

    اعملي تحليل الميكروب الحلزوني

  • الكويت fahad

    مرحبا

  • العراق صديقات العمر

    جزاكم الله خيراً
    الوصف الي وصفته دكتور ينطبق على حالتي بالظبط حتى ا

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً