الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

علاج الشرخ الشرجي .. وتأثير العملية على البكارة
رقم الإستشارة: 2100803

10071 0 418

السؤال

أنا فتاة أعاني من شرخ شرجي منذ سنتين ونصف، وكذا التهاب وتخدش بالشرخ، فهل في مثل حالتي لابد من إجراء الجراحة؟ وهل الجراحة لها آثار على مستقبلي وبكارتي؟! علماً بأني أحس بحكة شديدة في الفرج.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ مدى الحازمي حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،

فيعتمد العلاج على إزاله المسبب الرئيسي للمشكلة، والعلاج غير جراحي هو العلاج المرجح في البداية لكل من الشرخ الحاد والشرخ المزمن، بالإضافه لما يلي:

- المغاطس: وهي الجلوس في إناء أو بانيو أو جاكوزي به ماء درجة حرارته 45درجه مئوية.

- الحقن الشرجية، والأدويه المخففة من الإمساك.

- النظافة المستمرة بالماء الدافئ دون استخدام الصابون المهيج.

- مسكنات الألم، ومخففات انقباض العضلات، والمضادات الحيوية الموضعية.

- الطعام الغني بالألياف، وملينات البراز.

وقد تكون هناك حاجة أيضاً للعلاج لوقف استمرار حكة الشرج، هذا الحكة المستمرة (خاصة خلال أوقات النوم) قد تؤدي إلى فتح الجرح مجدداً؛ مما قد يؤخر الشفاء.

وإن ارتداء القفازات القطنية قد يحد من الأضرار التي يمكن أن تسببها هذه الحكة، ويمكن للطبيب المعالج أيضاً استخدام بعض الأدوية التي تحد من شد العضلة المعصرة للشرج، مثل مرهم نتروغليسيرين، إلا أنه قد يسبب صداعا، وفي بعض الحالات يلجأ الجراح إلى حقن المنطقة بالبوتيولزم.

وفي حال الشرخ المزمن فإن هناك حاجة للعلاج الجراحي، والعلاج الجراحي لا يؤثر على البكارة.

والعلاج الجراحي يكون تحت التخدير الكلي، ويكون بشق العضلة العاصرة؛ حيث يتم شق العضلة العاصرة الداخلية في الشرج، تهدف العملية إلى تقليل توتر العضلة العاصرة، وبالتالي استعادة الإمداد الدموي للغشاء المخاطي المبطن للشرج، ومن المضاعفات لهذه العملية هو عدم الالتئام أو عدم التحكم في البراز.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً