الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عدد المقالات 37 مقالة

  • هل في القرآن ما يخالف قاعدة الممنوع من الصرف؟

    في اللغة العربية باب يسمى (الممنوع من الصرف)، يقصد به أهل اللغة: كل اسم لا يلحقه تنوين ولا كسرة، ويجر بالفتحة، تقول: جاء أحمدُ، بالضم من غير تنوين، وتقول: مررت بعمرَ، فتجر بالفتحة عوضاً عن الكسرة؛.. المزيد

  • التعبير بصيغة المضارع بدل الماضي

    ورد في القرآن الكريم في سياق الحديث عن خلق عيسى عليه السلام، قوله تعالى: {إن مثل عيسى عند الله كمثل آدم خلقه من تراب ثم قال له كن فيكون} (آل عمران:59)، والتعبير بأسلوب: {كن فيكون} ورد في أكثر من موضع في.. المزيد

  • هل أسقط الرسول شيئًا من القرآن؟

    دأب أصحاب الباطل قديمًا وحديثًا على إثارة الشبهات حول الإسلام عمومًا، وحول القرآن على وجه الخصوص؛ لأنه الأصل الأول للتشريع، والمرتكز الأساس لدين الإسلام، وبالتالي فإن التشكيك فيه تشكيك في الشريعة.. المزيد

  • شبهات حول مصدرية القرآن

    الشبه التينفندها اليومتقول: إن مصدر القرآن لم يكن وحياً من السماء أوحاه الله إلى نبيه محمد، بل كان مصدره الكتب السابقة. وقد استدلَّ أصحاب هذه الشبهة على ذلك بأمور، نجملها فيما يلي: - أن خمسة وسبعين.. المزيد

  • الألفاظ الأعجمية في القرآن

    الشبهة التي نناقشها اليوم، مدارها حول بعض الألفاظ الأعجمية التي وردت في القرآن، والتي يرى فيها أصحاب الشبه مطعناً ومأخذاً على ما وُصف به القرآن في أكثر من موضع من أنه نزل {بلسان عربي مبين} (الشعراء:195).. المزيد

  • شبهة حول قوله تعالى: {لا ينال عهدي الظالمين}

    جاء في سورة البقرة في سياق الحديث عن إبراهيم عليه السلام، وقصة بنائه للبيت الحرام، قوله تعالى: {وإذ ابتلى إبراهيم ربه بكلمات فأتمهن قال إني جاعلك للناس إماما قال ومن ذريتي قال لا ينال عهدي الظالمين}.. المزيد

  • وقفة مع قوله تعالى: {فإن كنت في شك مما أنزلنا إليك}

    في القرآن الكريم نقرأ قوله تعالى: {فإن كنت في شك مما أنزلنا إليك فاسأل الذين يقرءون الكتاب من قبلك لقد جاءك الحق من ربك فلا تكونن من الممترين} (يونس:94) هذه الآية الكريمة وردت عقيب الحديث عن قصة موسى.. المزيد

  • وقفة لغوية مع قوله تعالى: {فقد صغت قلوبكما}

    في فاتحة سورة التحريم خاطب سبحانه نبيه صلى الله عليه وسلم معاتباً إياه، بسبب تحريمه على نفسه ما أحله الله له، ومما أنزله عليه في ذلك، قوله تعالى: {إن تتوبا إلى الله فقد صغت قلوبكما} (التحريم:4). والآي.. المزيد

  • الضمير المفرد في قوله تعالى: {والله ورسوله أحق أن يرضوه}

    في سورة التوبة حديث مفصل عن المنافقين ومواقفهم تجاه الدعوة الإسلامية، ومن بين تلك المواقف، ما أخبرنا عنه قوله تعالى: {يحلفون بالله لكم ليرضوكم والله ورسوله أحق أن يرضوه إن كانوا مؤمنين} (التوبة:62). و.. المزيد

  • من الشبه اللغوية: {وخضتم كالذي خاضوا}

    من الشبه المثارة حول القرآن، التي صُنفت على أنها من الشبه اللغوية، ما جاء في قوله تعالى: {كالذين من قبلكم كانوا أشد منكم قوة وأكثر أموالا وأولادا فاستمتعوا بخلاقهم فاستمتعتم بخلاقكم كما استمتع.. المزيد

  • حول تواتر نقل الصحابة للقرآن

    من الشبه التي يثيرها أصحاب الشبهات زعمهم أن رواية القرآن لم يتوافر في نقلها شروط الرواية المتواترة، إذ إن الصحابة الذين نقلوا القرآن عن الرسول -حسب زعمهم- لم يبلغ عددهم خمسة أو ستة أنفار على أكثر.. المزيد

  • معجزة عيسى في إحياء الموتى

    جاء في القرآن الكريم عند الحديث عن المعجزات التي أيد الله بها عيسى عليه السلام، قوله تعالى: {ورسولاً إلى بني إسرائيل أني قد جئتكم بآية من ربكم أني أخلق لكم من الطين كهيئة الطير فأنفخ فيه فيكون طيرا.. المزيد

  • حول قوله تعالى : {يا أخت هارون}

    ورد في القرآن عند الحديث عن قصة مريم، قوله تعالى: {يا أخت هارون ما كان أبوك امرأ سوء وما كانت أمك بغيا } (مريم:28) وقد اعتبر فريق من النصارى، أن القرآن قد وقع في خلط واضطراب، عندما وصف مريم بأنها أخت.. المزيد

  • حول سورة الإسراء

    ثمة شبهة انصبت حول سورة الإسراء، تزعم أن في هذه السورة ما يثبت أن القرآن ليس كلام الله، وإنما هو من تأليف محمد، وبالتالي فليس هو بالكتاب المقدس الذي يُركن إليه، ولا هو بالكتاب السماوي الذي يعول.. المزيد

  • ومن قبله كتاب موسى

    جاء في القرآن الكريم وصف التوارة بأنها إمام ورحمة؛ قال تعالى: {أفمن كان على بينة من ربه ويتلوه شاهد منه ومن قبله كتاب موسى إمامًا ورحمة} (هود:17)، وقال: {ومن قبله كتاب موسى إماما ورحمة} (الأحقاف:12)، وجاء.. المزيد



تصويت

أعظم الخذلان أن يموت الإنسان ولا تموت سيئاته، وأعظم المنح أن يموت ولا تموت حسناته، في رأيك ماهي أفضل الحسنات الجارية فيما يلي؟

  • - بناء مسجد
  • - بناء مدرسة
  • - بناء مستشفى
  • - حسب حاجة المكان والزمان
  • - لا أدري