أفكار دعوية (2)

3866 0 414

بعد أن تناولنا بعض الأفكار الدعوية في مقال سابق نواصل الحديث- بإذن الله تعالى- عن أفكار أخرى تكملة لما سبق، ولما كانت الأفكار كثيرة ومتجددة، فنأخذ منها، ونقتطف بعضها، سائلين الله التوفيق والسداد، والعون والرشاد:

أولاً- أفكار تتعلق بالدعوة إلى الله في العمل:

فالواحد منا يقضي ساعات طويلة في عمله، وقد تمر على البعض أوقات فراغ لا يحسن استغلالها، أو قد يكون معه في مجال العمل من غير المسلمين فلا يستغل قربه منهم، وهذه الأفكار منها ما هو قابل للأخذ والتنفيذ، أو الرد والتأجيل، ومنها ما لا يقبل إلا المبادرة والتطبيق، وذلك حسب الظروف والأحوال، فمن الأفكار الدعوية في هذا المجال:

1-الاعتناء بالإتقان في العمل، وحسن الأداء، وعدم التفريط فيه بأي شكل من الأشكال.

2-الالتزام بالمواعيد المحددة للعمل، سواء من حيث الحضور، أو الانصراف.

3-عدم الخروج من العمل إلا بعد الإستئذان، وعدم الإكثار من ذلك.

4-طاعة المسؤول واحترامه، وتقبل التعليمات والتوجيهات منه وإن كانت مخالفة للنفس، مادامت بعيدة عن معصية الله تعالى.

5- العمل على حسن العلاقة مع الزملاء وإيجاد جو من المودة والمحبة والألفة.

6-الاعتناء بالنظافة والأناقة والترتيب والتنظيم، وخاصة إذا كان المكان عرضة للزائرين والمراجعين.

7-حسن التعامل مع غير المسلمين رغبة في كسب قلوبهم وتحبيب الإسلام إليهم.

8-العمل على تيسير أمور العباد، وإنجاز معاملاتهم، وإنهاء ما أوكل إليك من مهام بدقة وعناية وسرعة إنجاز.

9-الاعتناء بالإبتسامة واليشاشة والكلمة الطيبة والرد الحسن لمن تتعامل معهم.

10-الاعتناء بذكر الله عز وجل، والصلاة في وقتها.

ثانياً- أفكار تتعلق بالدعوة إلى الله في الأسواق:

وما أدراك ما الأسواق؟ فهي التي يكثر فيها الجدال والخصام، والتنافس على الأموال، والغفلة ووجود الشيطان، ولذلك قال النبي صلى الله عليه وسلم: ( خير البقاع المساجد، وشر البقاع الأسواق )رواه الطبراني وابن حبان والحاكم وصححاه، فالدعوة إلى الله والتذكير بالله أمر مهم في مثل هذه الأماكن، ومن الأفكار الدعوية المتعلقة بالأسواق:

1-الإكثار من ذكر الله عز وجل، وخاصة دعاء السوق: فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :  ( من قال حين يدخل السوق: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو حي لا يموت، بيده الخير، وهو على كل شيء قدير، كتب الله له ألف ألف حسنة، ومحا عنه ألف ألف سيئة، وبني له بيتا في الجنة ) رواه الترمذي وابن ماجه.

2-الاعتناء بالصدق وحفظ اللسان.

3-غض البصر، ومراقبة الله عز وجل.

4- الاعتناء بالأمانة وعدم الغش في التعامل مع الناس بيعاً وشراءاً.

5-أداء الصلوات في أوقاتها، والتذكير بها والدعوة إليها.

6-إيجاد مساجد أو مصليات في الأسواق، مع تخصيص أماكن للنساء.

7-إيجاد تسجيلات إسلامية تحتوي الأشرطة النافعة والمفيدة.

8-البعد والتحذير من منكرات الأسواق، وخاصة فيما يتعلق ببيع المحرمات.

9-الإعتناء بالتصيحة الطيبة والدعوة بالأسلوب الحسن.

10-الاعتناء بحجاب المرأة والدعوة إليه.

11-التحذير من الربا والمعاملات المحرمة.

12-الاعتناء بالملصقات واللوحات التوجيهية والإرشادية.

ثالثاً- أفكار تتعلق بالدعوة في المنتزهات والأماكن العامة:

1-الاعتناء بنظافتها والمحافظة عليها.

2-التأمل والتدبر والتفكر في خلق الله عز وجل ونحن نرى الأشجار المتنوعة، والزهور اليانعة، والأرض الخضراء، والسماء الزرقاء، والليل والنهار، وآيات الله الكثيرة.

3-تذكَّر الجنة بأشجارها وأنهارها وأجوائها وخيراتها ونعيمها، وتذكير الآخرين بها.

4-مراعاة شعور الآخرين وعدم إيذائهم.

5-الاعتناء بالمساجد وأماكن الصلاة، وأداء الصلاة في أوقاتها.

6-إدخال البرامج المفيدة والنافعة من خلال الإذاعات الخاصة بهذه الأماكن، وإبعاد المحرمات والمنهيات عنها، والبدائل متوفرة بفضل الله كالأناشيد واللقاءات والمسابقات وبث التعليمات والتوجيهات بالأسلوب الشيق والمحبب.

7-تخصيص أماكن خاصة للعائلات، وأخرى للنساء والأطفال، وثالثة للشباب.

8-تنظيم بعض المحاضرات والندوات والفعاليات الهادفة.

رابعاً- أفكار تتعلق بالدعوة في الأندية ومراكز الشباب:

1- التركيز على الأهداف والغايات في هذا الجانب، وربط ذلك بمقاصد الإسلام العظيمة.

2- الاعتناء بالمسابقات الهادفة مع مراعاة التنويع والتحسين.

3- الاعتناء بالجانب الثقافي من خلال إيجاد المكتبات وتزويدها بالكتب القيمة والمجلات النافعة.

4- الاعتناء بالوسائل العلمية والثقافية الحديثة كالانترنت مع توجيه الشباب نحو المواقع الطيبة والمفيدة.

5- تنظيم المحاضرات والندوات مع مراعاة الانتقاء والتجديد، وتلمس حاجات الشباب لتناولها.

6-الاعتناء بالبحث العلمي وتوفير الدعم المادي والمعنوي.

7-تشجيع الإبداع والابتكار، وتنمية المواهب وخاصة لدى الشباب.

8-إظهار الاهتمام والعناية، وعدم الاستهانة بقدراتهم.

9-ربط الشباب ببيوت الله، وغرس محبة المساجد في قلوبهم، من أجل إيجاد التوازن في حياتهم، وتأدية رسالتهم.

10-الاعتناء بأنواع الرياضة، فتقوية الأبدان مطلب شرعي، مع مراعاة النواحي الشرعية فيها.

    وهكذا أخي المسلم الكريم، والداعية الحبيب نصل معك إلى ختام هذا اللقاء حول تلك الأفكار في الدعوة إلى الله المولى الغفار، سائلين الله الفوز بالجنة والنجاة من النار، والله يحفظك ويرعاك، ويسدد خطاك، والحمد لله رب العالمين.

مواد ذات الصله



تصويت

أعظم الخذلان أن يموت الإنسان ولا تموت سيئاته، وأعظم المنح أن يموت ولا تموت حسناته، في رأيك ماهي أفضل الحسنات الجارية فيما يلي؟

  • - بناء مسجد
  • - بناء مدرسة
  • - بناء مستشفى
  • - حسب حاجة المكان والزمان
  • - لا أدري

الأكثر مشاهدة اليوم

أركان الدعوة

قيام الليل.. مشروعيته ومقداره

سجود المحراب، واستغفار الأسحار، ودموع المناجاة سيما يحتكرها المؤمنون، ولئن توهم أهل الدنيا أن اللذة والجنة في...المزيد