English| Deutsch| Français| Español

  إن للحسنة نورا في القلب.. وضياء في الوجه.. وسعة في الرزق..ومحبة في قلوب الناس 

ارتفاع الضغط
سبب الإصابة بالصداع بعد ممارسة رياضة الجري وعلاقته بارتفاع ضغط الدم

رقم الإستشارة: 237689

د. حاتم محمد أحمد

السؤال
أنا شابٌ، أبلغ من العمر (27) عاماً، في يوم من الأيام في الصباح بذلت مجهوداً، وفي المساء مارست رياضة الجري، وفي اللفة الأخيرة أصبت بصداع من الخلف، وعلى هيئة نبض، ونبض في الركبة، وبعد يومين ذهبت إلى البحر، وفي الصباح أُصبت بصداعٍ قوي في الجبهة، مع العلم بأني كنت أعمل برنامج ريجيم بالماء، أي أشرب ماء في الصباح بطريقة محسوبة، وقبل أن أصاب بهذه المشكلة بشهر أجريت كافة الفحوصات ولم يجدوا شيئاً إلا التهاباً في الجيوب الأنفية، وكنت من قبل أعاني من الضغط، ولقد ذهبت إلى أطباء الباطنية والقلب لأني كنت أحس بكتمه على الصدر، وعملت الإيكو قلب، والنتيجة كانت ممتازة، وعملت المجهود للقلب، وكانت النتيجة ممتازة، مع العلم بأن قياس اليد اليسار 130\\80
واليد اليمين 140\\90
ومرة أو ثلاث يصل إلى 140\\100
ثم بعد قليل من الوقت ينزل إلى 130\\90
لا أنسى أن أذكركم بأن قياس الضغط عندي مختلف طول اليوم، ففي الصباح يكون 90 -130، وأحياناً 70-110، وبعد الغداء 80-130، وفي الليل 90-140، وأحياناً 80-120.
هذا الموضوع له سنة ونصف، فأرجو منكم الرد، شاكراً لكم مجهودكم، ولا أنسى لكم هذا الجميل.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد وليد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
فمع العلم أن ارتفاع ضغط الدم لا يحدث أعراضاً تذكر عند الكثير من الأشخاص، ويكون اكتشافه بالصدفة المحضة عند الكثيرين، إلا أن الأعراض التي تعاني منها قد تكون متعلقة بعدم انتظام القراءات وعدم التحكم في النسبة.
ولم تذكر في رسالتك إذا ما كنت تتناول أي نوع من العلاج للضغط أم لا، ولكن لابد من تخفيض الوزن إذا كان معدل الوزن عندك أعلى من القياس المطلوب، والاستمرار في ممارسة الرياضة وتخفيض نسبة استهلاك الأملاح والدهون في الطعام، وإذا ما استمرت القراءات بالصورة التي ذكرتها فلابد من استخدام علاج لتنظيم الضغط عندك لأن بعض القراءات تعتبر عالية وليست مقبولة إذا ما كان المعدل الأسفل أعلى من الـ(90).
والله الموفق.