English| Deutsch| Français| Español

  قيل للأحنف بن قيس: إنك شيخ كبير وإن الصيام يضعفك!،فقال:إني أعده لسفر طويل 

ارتفاع الضغط
الهذيان وارتفاع الضغط .. أسبابه وعلاجه

رقم الإستشارة: 2143856

د. محمد حمودة

السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

والدي يعاني من أعراض غريبة جدا منذ حوالي ستة أيام فقط، ارتفاع مفاجئ في ضغط الدم يصل في بعض الأحيان إلى 230 على 160, تصاحبها آلام أو اعتصار في منطقة البطن, ثم تبقى على هذه الحالة دقائق معدودة, وتهبط بعدها تدريجيا إلى المستوى الطبيعي، ولكن بعد هذا الارتفاع المفاجئ يصاحب والدي نسيان وكلام غير مفهوم يكاد يقطع قلوبنا في المنزل.

الوالد لم يسبق أن كان لديه ضغط ولا سكر، كوليسترول فقط, تم أخذ التحاليل المخبرية في المستشفى, وهناك هبوط قليل في مستوى الكالسيوم, وتم صرف حقنة فيتامين دي وأدوية لسيولة الدم وتخفيض الكوليسترول.

الغريب أن هذه النوبات الغريبة بدأت تتسارع أمس من 4 - 7 مرات يصاحبها حالة النسيان والكلام الغير مفهوم, استشرت أخصائي مخ وأعصاب وأخذت تخطيطا للرأس سيتي سكان, ولم يتم اكتشاف شيء والحمدلله, وغدا سيتم عمل فحص MRI للدماغ للتأكد أكثر.

وللعلم لا يصاحب هذه النوبات سوى زيادة دقات القلب, من غير تعرق أو صعوبة في المشي أو تحريك الأطراف, قيل لي إنها قد تكون مشكلة في إحدى الغدد فوق الكبد ( أعتقد الكظرية) وتم الدخول على استشاري أمراض الغدد, ووصف الحالة, وحاليا يتم إجراء تحاليل الغدد, وللعلم كان والدي يعالج من جرثومة المعدة قبل أسبوعين والحمدلله تم العلاج منها.

أرجو إفادتي عن الذي حصل لوالدي فجأة, أفيدوني مأجورين.

وجزاكم الله كل خير.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Abdulrahman حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

إن أحد أسباب ارتفاع الضغط المفاجئ بهذا الشكل هو ما يسمى بpheichromocytoma, وهو ورم في الغدة فوق الكظرية أو فوق الكلية, وهو يؤدي إلى إفراز الادرينالين الذي يسبب هذه الأعراض التي تكون بشكل نوبات يكون فيها ارتفاع في الضغط:

آلام في البطن, صداع, خفقان, شحوب, تعرق, نقص في الوزن, ويتم تشخيصه بعمل تحاليل للبول, وتحاليل للدم, وعمل صورة إما بالطنين المغناطيسي أو التصوير الطبقي للبطن للمنطقة فوق الكلية (الغدة الكظرية).

والعلاج يكون بالجراحة إلا أن هناك تحضيرات, وذلك بضبط الضغط قبل العملية, وهناك أمور عديدة أخرى قد تؤدي إلى مثل هذه الأعراض مثل:

- نقص السكر, وهذا يترافق مع التعرق والخفقان وبرودة الأطراف, وبالتالي يفضل تحليل السكر عند حدوث ارتفاع الضغط.

- التوتر والخوف قد يرفعان الضغط.

- بعض الأدوية ومنها بعض أدوية الضغط.

- ومن الأطعمة الفانيلا والايس كريم, يمكن أن يسببان ارتفاعا في الميتانفرين الذي يمكن أن يسبب الضغط.

ولذا فإن عليه المتابعة مع طبيب الغدد لإجراء هذه التحاليل والأمور اللازمة.

والله الموفق.